رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الجمعة.. نادى رامتان بالمنصورة يناقش «المرايا» لنجيب محفوظ

نجيب محفوظ
نجيب محفوظ

يناقش نادي أدب رامتان بالمنصورة، في الرابعة عصر الجمعة المقبل، رواية "المرايا" للأديب العالمي الراحل نجيب محفوظ، ويديرها أحمد أبوالخير مؤسس النادي.

تعتبر "المرايا" واحدة من أشهر الروايات للكاتب الروائي العالمي نجيب محفوظ، صدرت في عام 1971 وهي عبارة عن محاولة من الكاتب لرسم صور فنية- من منظوره الخاص- لبعض الشخصيات التي قد تكون واقعية في حياته، بإلقاء الضوء على الجوانب الخفية والمعلومة لهذه الشخصيات مع رابط دقيق بين سيرهم وبين الأحداث المتعاقبة عليهم وتأثير تلك الأحداث على مجريات حياتهم ومصائرهم، كما لم يخل المؤلف من انطبعات الكاتب الشخصية حول أبطال العمل والحقب السياسية التي عاصروها تحت بصره وسمعه.

ولاقت شهرة كبيرة بين أوساط المثقفين والقراء والنقاد، واشتهرت في أوساط العوام على حد سواء، كعادة كل أعمال نجيب محفوظ الأدبية.

وتصدرت هذه الرواية- كما باقي رواياته وأعماله- قائمة الكتب الأكثر مبيعًا وقت صدورها، كما أن شهرتها ما زالت مستمرة إلى الآن، إذ يرسم نجيب محفوظ بقلمه في هذه الرواية لوحات للأشخاص الذين يتناولهم في قصته. 

ويخط ملامح الشخصية ويرسم لكل منها مشاعرها الداخلية. حتى ليعجز القارئ ألا ينبهر بما يمكن أن يصنعه الكاتب بمجرد قلم! يظن القارئ أن الشخصيات التي تناولها الكاتب في روايته شخصيات من وحي خياله. ولكن المدقق يلاحظ أنه أتى بشخصيات من الواقع فجردها من الأسماء وألبسها مظهر آخر. أورد محفوظ مجموعة من ترميزات للشخصيات التي كانت معاصرة له لسبب خفي. فهو يحاول بذلك أن يُمثل للقارئ الحالة الاجتماعية تتمثل فيها المجتمع المصري وقتها.

وهذا العمل الأدبى الرائع أقرب للصور الفنية البديعة من كونه مجموعة قصص قصيرة، وهو كفيل بنقل القارئ إلى حيث يشاهد بعينه الآن ما شاهده المؤلف في بدايات القرن المنصرم ولم يتحول إلى فيلم سينمائي.