الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التحقيق في اتهام شاب بقتل صهره بمنطقة المرج

جثة
جثة

تباشر نيابة شرق القاهرة الكلية، تحت إشراف احمد حنفي المحامي العام، التحقيق مع المتهم بقتل صهره بمنطقة المرج، وكلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة، والتصريح بالدفن عقب إعداد تقرير مفصل بسبب الوفاة.

تلقى قسم شرطة المرج بلاغًا من مستشفى المرج يفيد تلقيها جثة "عادل" 42 سنة، متأثرًا بإصابته بطعنه نافذة في القلب تسببت في وفاته بعد وصوله المستشفى وحجزه في غرفة الرعاية المركزة.

وكشفت تحريات المباحث عن أن المجني عليه تشاجر مع صهره "شقيق زوجته" بسبب خلافات بينهما، واشتد الخلاف بينهما منذ أسبوع فقام المتهم بمحاولة التعدي عليه وأصابه بجروح سطحية وأمس وأثناء عقد جلسة صلح بينهما نشب بينهما خلاف مرة أخرى استل إثره المتهم سلاحا أبيض وسدد طعنه للمجني عليه.

تحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيقات. 

 

وفي سياق منفصل؛ يقع على عاتق قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية عدد من الاختصاصات الخاصة بمكافحة الجريمة بشتى صورها، وأبرزها: وضع السياسة العامة لرصد ومتابعة معدل مسار الجرائم الجنائية، ووضع الخطط الكفيلة لمكافحة كل الجرائم الجنائية (منعًا وكشفًا)، وتحديد واتخاذ الإجراءات الفنية لكشف الجريمة بالوسائل العلمية، ومعاونة أجهزة البحث والتحقيق، وصولًا لضبط مرتكبي الجرائم، وإقامة الأدلة القانونية في مواجهتهم.

 وأيضًا وضع السياسة العامة لضبط المحكوم عليهم والمتهمين الهاربين ومتابعة تنفيذها ودراسة نتائجها بالتنسيق مع الأجهزة المعنية، والإشراف الفني علي أجهزة تنفيذ الأحكام بجهاز الوزارة النوعية والجغرافية وتوجيه وتنسيق جهودها وتقديم العون لها في الأحوال التي تتطلب ذلك، وفحص حالات المحكوم عليهم والمتهمين الهاربين في القضايا الهامة واتخاذ إجراءات إدراجهم علي القوائم بالتنسيق مع الأجهزة المعنية وفقًا للقوانين المنظمة لذلك.

وأيضًا توجيه وتنسيق ومراقبة جهود أجهزة البحث الجنائي بجهات الوزارة النوعية والجغرافية، وترشيح الضباط للعمل بمجال البحث الجنائي، وتولي تدريبهم وتأهيلهم من خلال دورات وفرق تدريبية متخصصة ينظمها القطاع، وحصر ومتابعة الخصومات الثأرية علي مستوي الجمهورية، ووضع الخطط والآلية لمحاولات إنهائها صلحًا، حفاظًا على حق الإنسان في الحياة، فضلًا عن إعداد الحملات الأمنية لضبط أطرافها الذين يعدون ويحرزون الأسلحة النارية لاستخدامها في إشعال تلك الخصومات.