رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السيسى يصل إلى قصر إفيمير الكبير للمشاركة فى مؤتمر دعم المرحلة الانتقالية بالسودان

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلي قصر إفيمير للمشاركة في مؤتمر دعم المرحلة الانتقالية بالسودان. 

وينعقد في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الإثنين، مؤتمر باريس لدعم السودان، والذي يستمر ليومين، برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكان بيان لمجلس السيادة الانتقالي في السودان قد أعلن وصول رئيس المجلس الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك إلى فرنسا للمشاركة في مؤتمر باريس لدعم السودان.

سودان جديد

وقالت وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق إن المؤتمر سيسهم في تقديم السودان للمجتمع الدولي بشكل جديد، بالإضافة إلى توقعات بإعفاء جزء كبير من ديون السودان لدى صندوق النقد الدولي، وكذلك التعامل مع مؤسسات التمويل العالمية.

ومن المتوقع جمع أكثر من 1.4 مليار دولار لدفع ديون السودان لصندوق النقد الدولي.

وقال مستشار رئيس الوزراء للشراكات الدولية ورئيس اللجنة الفنية عمر قمر الدين، عقب وصولهم إلى مطار شارل ديجول بالعاصمة الفرنسية باريس، إن كل الاستعدادات قد اكتملت لعقد جلسات المؤتمر.

كما أعلن قمر الدين عن قيام مؤتمر آخر في واشنطن العام المقبل، وثالث بطوكيو وكذلك بدول الخليج، بهدف تشجيع الاستثمار في السودان.

ويهدف مؤتمر باريس إلى عرض الفرص الاستثمارية التي يمتلكها السودان في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والطاقة والتعدين والبنى التحتية والموانئ، بالإضافة إلى الاتصالات والتحوّل الرقمي.

يُذكر أن قطار التنمية في السودان ظل متوقفاً لمدة طويلة وذلك لبعد السودان عن أحضان الأسرة الدولية، والآن تعول الحكومة السودانية على مؤتمر باريس بتحريك عجلات هذا القطار إيذاناً بتحريك ما سكن في الأعوام السابقة.

ومن جهته، قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان عبدالفتاح البرهان، الإثنين، إن الخرطوم تريد حلا توافقيا وتفاوضيا مبنيا على حفظ الحقوق بخصوص أزمة سد النهضة.

وفي لقاء خاص مع قناة "فرانس 24"، على هامش زيارته لفرنسا لحضور مؤتمر باريس لدعم السودان الذي تستضيفه فرنسا برعاية الرئيس إيمانويل ماكرون، أشار البرهان إلى أن السودان ظل لسنين طويلة يمر بتجارب مريرة ليست بها التزامات من الأطراف الأخرى، مشدداً على ضرورة وجود اتفاق ملزم.

 

حق مشروع

وعلّق بالقول: "هذا حق مشروع للسودان في أن يطالب بهذا الحق".

وأكد رئيس مجلس السيادة السوداني أن السودان ومصر تربطهما علاقات أزلية وقديمة، مضيفا: "لكن في هذا الموضوع لدينا مصالح مشتركة متشابهة، والطرفان يسعيان إلى وجود اتفاق ملزم وقانوني، لأن هذا الحق ليس حقنا، بل حق الأجيال القادمة"، مشدداً: "لذلك يجب أن تكون هناك اتفاقية تحفظ للأجيال حقهم في مستقبل استخداماتهم واحتياجاتهم للمياه".

والتقى البرهان بمقر إقامته بفندق سكريب بالعاصمة الفرنسية باريس، أمس الأحد، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي يشارك في مؤتمر باريس لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان.

وأعرب رئيس مجلس السيادة عن سعادته بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في أعمال المؤتمر، مؤكداََ أن العلاقات المصرية السودانية تتسم بخصوصية ووحدة المصير المشترك، مشيراََ إلى أن مواقف مصر داعمة للسودان في كافة المجالات.

وإلى جانب عدة قضايا مختلفة، تبادل الرئيسان الرؤى بشأن تطورات ملف سد النهضة، حيث تم التوافق على المرحلة الدقيقة الحالية التي يمر بها ملف سد النهضة.