رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بحاجة للدعاء..

تطورات الحالة الصحية لـ سمير غانم ودلال عبدالعزيز

سمير غانم ودلال عبد
سمير غانم ودلال عبد العزيز

يرقد النجمان سمير غانم وزوجته دلال عبدالعزيز هذه الفترة في أحد المستشفيات الخاصة لتلقي العلاج بعدما أصيبا الثنائي بفيروس كورونا، وفقًا للبروتوكولات المتبعة في هذه الحالات .

تطورات الحالة الصحية لـ سمير غانم ودلال عبدالعزيز

وعلم "الدستور" أن سمير غانم يرقد داخل غرفة العناية المركزة بالمستشفى حيث يتلقى العلاج، وحالته الصحية غير مستقرة، حيث أصيب بنوبة أصابت صدره وأفقدته التنفس، ما دفع الأطباء إلى وضعه على جهاز التنفس الصناعي.

وكان الإعلامي رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، أعلن إصابة حماه الفنان سمير غانم وحماته الفنانة دلال عبدالعزيز بفيروس كورونا ونقلهما للمستشفى، وكتب عبر حسابه على "فيسبوك": "أشكر كل من حاول التواصل، وأرجو التماس العذر.. للأسف أصيب بكورونا منذ أيام أغلى وأحب وأنقى الناس حبايبي سمير غانم ودلال عبدالعزيز.. وهما في المستشفى حاليا لتلقي الرعاية اللازمة، أرجو من حضراتكم الدعاء لهما".

آخر أعمال الفنانة دلال عبدالعزيز

جدير ذكره أنه كان من المفترض أن يعرض لـ «دلال» مسلسل «عالم موازي»، بطولة ابنتها دنيا سمير غانم، إلا أنه تم نقل العدوى لهما أثناء تصوير المسلسل، وخرج العمل من السباق الرمضاني هذا العام بسبب مرضهما، وقد تعافت «دنيا» بعد أسبوعين من العزل والعلاج، إلا أن دلال عبدالعزيز، واجهت صعوبة في التنفس وتم نقلها إلى العزل في أحد المستشفيات، كما تم نقل العدوى للفنان سمير غانم، وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي بجانب تأثيرها على الكلى ويتم إجراء غسيل كلوي له.

قصة ارتباط سمير غانم ودلال عبدالعزيز

وقصة ارتباط سمير غانم بدلال عبدالعزيز بدأت فى أواخر السبعينيات، حينما جمعتهما عدة لقاءات، ثم عملا معًا لأول مرة فى مسرحية «فخ السعادة الزوجية»، وفى تلك الفترة، نشأت فى قلب دلال عبدالعزيز مشاعر حب سمير غانم، وازدادت مع مرور الوقت ومع كثرة لقاءاتهما وعملهما معًا فى مسرحيات مختلفة وبرامج وفوازير، أشهرها «نهاية رجل تزوج» و«فوازير فطوطة».

اقرأ ايضا

 

 

كان سمير غانم يرى أن مسألة فرق السن، ستعرض الزواج للانهيار، لكن «دلال» كانت ترى العكس، وهو ما جعلها تصمم على إنجاح هذه العلاقة، إلى أن لعب القدر دورًا مهمًا فى توطيد هذه المحبة، وقد حدث أن استيقظ الكوميديان على نبأ وفاة شقيقه «سيد» الذى كان يعنى له الكثير، ما جعله يدخل فى حالة اكتئاب شديدة أبعدته عن الفن وعن الحياة بشكل عام.

وهنا تجلى دور «دلال» البنت الصغيرة آنذاك، فى إخراج سمير غانم من هذه المحنة الصعبة، لتثبت مدى حبها لها، ليخرج الثنائى من الأزمة بالاشتراك فى عملين سينمائيين، هما «يارب ولد» و«حادى بادى»، وقد حققا نجاحات كبيرة، ليعلن الكوميديان زواجهما رسميًا عام ١٩٨٤ وبعدها تبدأ رحلة كفاحهما الفنى التى تجلت ثمارها حتى يومنا هذا، بتقديمهما أكثر من ١٥ عملًا فنيًا ما بين السينما والمسرح.