الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بيلا حديد تدعم القضية الفلسطينية من خلال مشاركتها في مسيرة نيويورك

بيلا حديد
بيلا حديد

دعمت عارضة الأزياء العالمية الفلسطينية الهولندية بيلا حديد على صفحتها الرسمية على «إنستجرام»، الشعب الفلسطيني من خلال نشر صورة لها وهي ترتدي الشال الفلسطيني، وتحمل علم بلدها، وتسير بين الجموع فى مظاهرات بنيويورك تدعم القضية الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلى والضربات الجوية التى أودت بحياة العشرات في بلدها الأصلي  معلقة على الصور قائلة:" أن أكون حول هذا العدد الكبير من الفلسطينيين الجميلين، الأذكياء، المحترمين، المحبين، اللطفاء والسخاء فى مكان واحد... أشعر بالراحة نحن سلالة نادرة.

وانضمت الفتاة البالغة من العمر 24 عامًا إلى حشد من المتظاهرين، فى مسيرة فى شوارع باى ريدج فى نيويورك، وهي ترتدي فستانًا تقليديًا كوفية وقناعًا للوجه، كما حملت حديد علمًا فلسطينيًا كبيرًا لإظهار دعمها للأرواح البريئة التى فقدت فى بلدها الأصلى، مع استمرار إسرائيل فى إلقاء القنابل على غزة

مواقف أخرى  لعارضة الأزياء العالمية بيلا حديد دعمت بها شعب فلسطين

صور كرتونية تبرز معاناة الشعب الفلسطيني

تعرضت عارضة الأزياء العالمية ذات الأصول الفلسطينية بيلا حديد لانتقادات واسعة بعد نشرها صورا كرتونية تبرز معاناة الفلسطينيين على مدار ٧٣ عاما من الاحتلال الإسرائيلي، وقالت بيلا حديد: «أريد أن أجعل هذا واضحا جدا» مضيفة أن «الكراهية من أى جانب ليست شيئا صحيحا، وأنا لا أتقبلها ولا أتغاضى عنها» لافتة إلى أن حديثها كان عن الإنسانية وعن الحرية فى فلسطين، وليس له علاقة بالدين،  وكانت مجموعة الصور الكرتونية ، التى نشرتها «حديد» هي لفتاتين تجلسان وتشربان القهوة، يدور بينهما حديث عن القدس وفلسطين؟

 

انضمت بيلا حديد لمظاهرات عام 2017 

انضمت عارضة الأزياء الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية، بيلا حديد، إلى المتظاهرين الذين خرجوا إلى شوارع لندن محتجين على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عام 2017.

وشاركت «حديد»، وهي في سن  21 عاما ، وكانت مرتدية ثوبا أحمرا ومعطفا من الفراء الأبيض، معبرة عن قلقها حول مصير فلسطين بسبب اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقله السفارة الأمريكية من داخل تل أبيب إلى القدس.

 

اقرأ ايضا

 

 

 

وأعربت بيلا حديد، من خلال حسابها على «إنستجرام»، عن حزنها الشديد ونشرت صورة للمسجد الأقصى، وكتبت معها: «لقد انتظرت لكي أضع كلماتي بشكل مثالي، ولكن لا توجد طريقة مثالية للحديث عن أمر غير عادل بالمرة، إنه ليوم حزين جدا، وأن أرى ألم الشعب الفلسطيني في نشرة الأخبار.

يذكر أن عارضة الأزياء بيلا حديد الفلسطينية الأصل قد ولدت في الولايات المتحدة الأمريكية، لم تتوانَ يوماً عن الدفاع عن أرض أجدادها الفلسطينيين، وهو ما يظهر في جميع الأزمات التي يتعرض لها بلده الأم فلسطين خلال السنوات الأخيرة.