رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حل الدولتين الذي تسعى مصر إليه يغير وجه المنطقة.. أبرز رسائل السيسى من باريس

السيسي
السيسي

رسائل عديدة وجهها الرئيس عبد الفتاح السيسي - في تصريحات خاصة لقناة «فرانس 24» الفرنسية مساء أمس الأحد، على هامش مؤتمر "دعم المرحلة الانتقالية بالسودان" الذي يعقد بالعاصمة الفرنسية باريس.

 

ومن أبرز تلك الرسائل

 

- تأكيد التوافق حول الأهمية القصوى لقضية المياه بالنسبة للشعبين المصري والسوداني، باعتبارها مسألة أمن قومي.

- تمسك البلدين بالتوصل إلى اتفاق قانوني عادل وملزم لعملية ملء وتشغيل السد، بما يحقق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.

- ضرورة عودة الهدوء في فلسطين وإنهاء العنف بصفة عاجلة.

- أعرب الرئيس عن أمله في إنهاء العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأن يعود الاستقرار في قطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية.

- مصر تبذل جهودها من أجل وقف العنف، مشددا في الوقت ذاته على أن سقوط الضحايا ليس في مصلحة المنطقة أو مصلحة الاستقرار.

- مصر تسعى وتتحرك من أجل عودة الاستقرار إلى قطاع غزة وباقي الأراضي الفلسطينية.

- حل الدولتين الذي تسعى مصر إليه يغير وجه المنطقة.
 

وكان  الرئيس عبدالفتاح السيسي، استقبل أمس، إيريك ترابييه، الرئيس التنفيذي لشركة «داسو» للصناعات الجوية المُصنِعة لطائرات الرافال الحربية، وذلك بمقر إقامته في باريس.
 

وأعرب «ترابييه» عن تشرفه بلقاء الرئيس، مؤكداً حرص شركة «داسو» على تطوير تعاونها القائم مع مصر، باعتبارها إحدى أهم شركائها على مستوى العالم، خاصةً في ظل أهمية دور مصر في تدعيم أسس الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط والقارة الإفريقية، فضلاً عن دورها البارز في إطار الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.

 

مؤتمر "دعم المرحلة الانتقالية بالسودان" 

يشارك الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الاثنين، في مؤتمر "دعم المرحلة الانتقالية بالسودان" الذي يعقد بالعاصمة الفرنسية باريس بمشاركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وزعماء نحو 15 دولة إفريقية بينهم رئيس مجلس السيادة السوداني عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك
ومن المقرر أن يركز الرئيس السيسي خلال أعمال المؤتمر على أهمية تكاتف المجتمع الدولي لمساندة السودان خلال المرحلة التاريخية المهمة التي يمر بها، واستعراض الجهود المصرية الجارية في هذا الصدد على مختلف المستويات الاقتصادية والسياسية والأمنية.

كما يشارك الرئيس السيسي غدا الثلاثاء، في قمة "تمويل الاقتصاديات الأفريقية"، حيث سيلقى الضوء خلال أعمال القمة على مختلف الموضوعات التى تهم الدول الإفريقية فيما يتعلق بأهمية تعزيز الجهود الدولية لتيسير اندماجها فى الاقتصاد العالمى، بما يساهم في تحقيق نمو اقتصادي في مواجهة تداعيات أزمة كورونا، وكذلك تيسير نقل التكنولوجيا للدول الأفريقية، ودفع حركة الاستثمار الأجنبي إليها.