الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

متحرش طنطا

«خلع ملابسه».. فتاة تروي واقعة تحرش في طنطا.. وطبيب نفسي: شخصية سيكوباتية

ظاهرة التحرش
ظاهرة التحرش

نشرت فتاة تُدعى دعاء محمد، فيديو على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يظهر فيه شاب بسيارته يعاكسها، ويطاردها بالسيارة رافضة الاستقلال معه، وعلى الرغم من ملاحظته الفتاة تقوم بتصويره إلا أنه ظل يطاردها بالسيارة.

حركات غريبة وتواصل مع الأهل 

تقول الفتاة إن الرجل أخذ يخلع ملابسه، وهي قامت بتصويره ليكون عبره لغيره بعدما طاردها بالسيارة، في أحد شوارع طنطا محافظة الغربية، مؤكدة أنه “ظل يفعل حركات غريبة بشفايفة، وأخذ يلف حوالينا بالعربية وحصلت على رقم العربية وتواصلت مع أهلى ورصدت لهم ما حدث”.

وأضافت دعاء: "عقب نشر الفيديو هناك من تواصل معي وطلب منى حذف الفيديو، ولكن قمتُ بتسليمه للشرطة والأمر في أيدي النيابة الآن، وتبين أن الشخص طبيب وهذه ليست الواقعة الأولى له بل لديه وقائع تحرش عدة من قبل لسيدات بحجة أن هذا علاج بالنسبة لهن، وانتشر ذلك عقب نشر الفيديو من شهادات سيدات آخريات".

الواقعة حدثت أمام بوابات كلية التربية في شارع البحر الرئيسي، حيث أكدت الفتيات هناك أن هذه الحادثة ليست الأولى بل هناك العديد من الشباب من يأتون بالسيارات لجذب الفتيات والتحرش بهن من أمام الكلية أو الفتيات في المرحلة الثانوية.

شخصية سيكوباتية 

من جانبه أوضح الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، أن شخصية المتحرش هى شخصية سيكوباتية مريضة تتميز باللامبالاة والسلبية وعدم الاهتمام، مضيفًأ أن هذه النوعية من الشخصيات تتسم بكونها تعيد فعل الخطأ مرة أخرى دون مبالاة.

وأضاف فرويز لـ "الدستور" أن هناك تراكمات انهيار ثقافي وأخلاقي بالمجتمع لذا لابد من تضافر كافة الجهات داخله حتى نصل في النهاية لإصلاح هذا الأمر، فما يزيد من ظواهر التحرش أيضًا معاناة الشخص من الكبت والحرمان أو غير قادر على الزواج وهذا لا يبرر موقفة على الإطلاق.

وتابع: المتحرش داخله غير سوي على الإطلاق فهو سلوك اندفاعي يتعارض مع القانون وأعراف المجتمع، فهي شخصية مضادة للمجتمع الذي نعيش فيه.

يذكر أنه تم القبض على الطبيب وتم تكليف إدارة البحث الجنائي بالتحري لمعرفة ظروف الواقعة وملابساتها وأخطرت النيابة العامة لتولي التحقيقات.