رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بـ8 مليارات جنيه.. 12 مشروعا بقطاع الكهرباء العام المقبل

مشروعات الكهرباء
مشروعات الكهرباء

كشفت بيانات الموازنة العامة للدولة عن العام المقبل 2021-2022 المطروح للمناقشة داخل مجلس النواب، عن معدل نمو الاستثمارات الحكومية في مجال الكهرباء خلال عام الموازنة ويبلغ 15% باعتمادات قدرها 6 مليار جنيه. 

ووفقًا لما ورد بيانات الخطة الاقتصادية المصاحبةجه للموازنة توجه الاعتمادات المالية المخصصة لقطاع الكهرباء هذا العام لتنفيذ 9 مشروعات رئيسية تشمل تأمين التغذية الكهربائية لمنطقة شرق العوينات، ونقل وتحويل مسار الشبكة الكهربائية المتعارضة مع المشروع القومي لتطوير الطرق القومية.

كما تشمل تلك الاستثمارات أيضًا استكمال مشروع التغذية الكهرابائية للساحل الجنوبي الشرقي "برنيس"، والتغذية الكهربائية لشمال سيناء، والتغذية الكهربائية لمنطقة شرق العوينات من خلال الشبكة القومية للكهرباء، إضافة إلى زيادة القدرة الكهربائية للقواعد الجوية للمطارات العسكرية. 

كما تستهدف الحكومة ضمن خطتها انهاء التغذية الكهربائية لمشروع استخلاص المعادن من الرمال السوداء، والربط الكهربائي مع السودان، وإحلال الخطوط الهوائية بكابلات أرضية. 

ومن المقرر أن تدفع وزارة الكهرباء والطاقة بنحو 1.9 مليار جنيه لاستكمال تنفيذ عدد من مشروعات الطاقة المتجددة وتشمل مشروع محطات خليج السويس لإنتاج طاقة الرياح بمخصصات تبلغ 765 مليون جنيه، واستكمال محطة توليد الكهرباء باستخدام نظم الخلايات القوتوقولطية بالغردقة قدرة 20 ميجاوات وتبلغ مخصصاتها نحو 715 مليون جنيه، أخرى بالزعفرانة بقدرة 50 ميجاوات بمخصصات تبلغ 415 مليون جنيه. 

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الحكومة بالالتزام بالجداول الزمنية للانتهاء من مشروعات إمدادات خطوط التغذية الكهربائية لسيناء، وذلك في ضوء ما يمثله قطاع الكهرباء من مكون أساسي لتلبية الاحتياجات التنموية لتلك المناطق، خاصةً فيما يتعلق بمشروعات القطاع الزراعي من خلال محطات رفع المياه، وعلى نحو يساهم في تحقيق الهدف المنشود من تكوين مجتمعات سكانية وعمرانية متكاملة الأركان في سيناء، وكذلك يعزز من جهود تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي مع دول الجوار.

وفي السياق ذاته أكدت وزارة الكهرباء استمرار تحسين خدماتها في جميع المحافظات، مؤكدًة أن جهود تطوير وتحديث قطاع الكهرباء ساهمت في تحسين قدرة الشبكة القومية على استيعاب زيادة الاستهلاك المتوقعة خلال فصل الصيف، نتيجة لعملية تطوير شامل لشبكات النقل والتوزيع ومراكز التحكم.