رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرئيس التونسي يتوجه إلى فرنسا للمشاركة في قمة تمويل الاقتصاديات الإفريقية

أرشيفية
أرشيفية

يتوجه الرئيس التونسي  قيس سعيد، اليوم الإثنين، إلى فرنسا؛ للمشاركة في قمة تمويل الاقتصاديات الافريقية التي ستنعقد يوم 18  بباريس، وذلك بدعوة من إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية، وفقا لما نقلته وسائل إعلام تونسية.

وتشارك تونس في هذه القمة التي تلتئم لأول مرة حضوريا، منذ بداية تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، إلى جانب 22 بلدا افريقيا، وفق ما صرح به مستشار الرئيس الفرنسي المكلف بإفريقيا، فرانك باري، وذلك خلال ندوة صحفية عقدت عن بعد.
وتهدف هذه القمّة، وفق المسؤول الفرنسي، إلى إيجاد موارد تمويل جديدة للقارة الإفريقية التي تضررت بشكل فادح، من ازمة كورونا، وهي تطمح الى وضع ركائز مساعدة مكثفة للاقتصاديات الإفريقية، حتى تتمكن من مجابهة الصدمات التي تلقتها جرّاء وباء كورونا.
ويشارك في القمة أيضا ممثلين عن بلدان مجموعة السبع والمؤسسات الأوروبية والإفريقية والمنظمات الدولية إلى جانب المديرين العامين للبنك الدولي ولصندوق النقد الدولي، وستعمل على توفير دعم للقطاع الخاص في افريقيا.

وفي سياق منفصل تستضيف العاصمة الفرنسية اليوم الإثنين  مؤتمر باريس لدعم السودان، والذي يستمر ليومين، برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وسط توقعات بأن يجمع المؤتمر أكثر من 1.4 مليار دولار لدفع ديون السودان لصندوق النقد الدولي.

ويهدف المؤتمر إلى عرض الفرص الاستثمارية التي يمتلكها السودان في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية والطاقة والتعدين والبنى التحتية والموانئ، بالإضافة إلى الاتصالات والتحوّل الرقمي.

وكان مجلس السيادة الانتقالي في السودان قد  أعلن وصول رئيس المجلس الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك إلى فرنسا للمشاركة في المؤتمر.

ويشارك في مؤتمر باريس، إلى جانب رئيس مجلس السيادة رئيس مجلس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، ووزيرة الخارجية مريم الصادق المهدي، وعدد من المسئولين وذلك وفق بيان لمجلس السيادة الانتقالي.