رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مسؤول أمنى إسرائيلى: جولة التصعيد مع غزة تقترب من نهايتها

قصف غزة
قصف غزة

أكد مسؤول أمني إسرائيلي أنه "بات من الممكن رؤية نهاية العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة"، مشيرا إلى أن "انتهاء الجولة سيستغرق عدة أيام".

 

وفي تصريح لقناة "12" الإسرائيلية، قال المسؤول الأمني الإسرائيلي إنه "بناء على جلسة الكابينيت التي عقدت اليوم، يقدر أنه بات من الممكن رؤية نهاية العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة".

 

وأضاف: "نقترب من نهاية الجولة وندخل إلى أيام حرجة"، مشيرا إلى أن "انتهاء الجولة سيستغرق عدة أيام". 

 

وذكرت القناة الإسرائيلية أن "هناك مسؤولين أمنيين إسرائيليين لديهم مخاوف من تصعيد الأوضاع في الضفة الغربية، الأمر الذي سيمنح حركة حماس إنجازا إسرائيل لا ترغب أن تحصل عليه".

 

وأشارت إلى أن "مسؤولين في الكابينيت يقدرون انتهاء المعركة عن طريق الوسطاء المصريين وبدون فرض شرط إعادة جثامين الجنود والمواطنين الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس". 

 

ودارت مواجهات عنيفة في الضفة الغربية المحتلّة بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية قتل فيها عشرات الفلسطنين، في جبهة ثالثة بات يقاتل عليها الإسرائيليون، إلى جانب التصعيد الدامي المتواصل منذ أيام مع قطاع غزة والصدامات غير المسبوقة منذ سنوات بين العرب واليهود في مدن وبلدات مختلطة.

 

ومنذ الإثنين، قُتل في قطاع غزة 126 فلسطينياً، بينهم 31 طفلاً، وأصيب 950 آخرين بجروح، وفق آخر حصيلة فلسطينية. بالمقابل قُتل في إسرائيل تسعة أشخاص أحدهم طفل وأصيب أكثر من 560 بجروح.

 

وبدأت المواجهات في عدد من بلدات ومدن الضفة الغربية المحتلة بتظاهرات غاضبة تضامناً مع الفلسطينيين في كل من قطاع غزة والقدس الشرقية المحتلة التي انطلق منها التوتّر قبل أسابيع. وما لبثت أن تطوّرت هذه التظاهرات إلى صدامات عنيفة مع الجيش قُتل فيها 11 فلسطينياً وأصيب أكثر من 188آخرين بجروح، وفق وزارة الصحة الفلسطينية والهلال الأحمر الفلسطيني.