الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نتنياهو: الحملة العسكرية ضد قطاع غزة ستستغرق وقتا أطول

رئيس الوزراء الاسرائيلي
رئيس الوزراء الاسرائيلي

أكد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، أن الحملة العسكرية على قطاع غزة، المستمرة منذ أسبوع، ستستغرق وقتًا، على حد تعبيره.

 

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الجيش بيني غانتس، أن العملية العسكرية ضد قطاع غزة «مستمرة بكل قوة»، وفقًا لقناة «سكاي نيوز عربية».

 

وأكد نتنياهو أن إسرائيل تريد «أن يدفع المعتدي الثمن وتستعيد الردع»، قائلاً: «سنعيد الهدوء والأمن وهذا سيستغرق وقتًا».

 

وأضاف: «الإنجاز الذي نريد تحقيقه هو إنقاذ حياة الإسرائيليين، لذلك أطلب الحذر والالتزام بالتعليمات».

 

وجاءت تصريحات نتنياهو عقب اجتماع لمجلس الوزراء المصغر، حيث أقر استمرار العمليات العسكرية في قطاع غزة. 

 

من ناحيته قال غانتس إن «حماس فوجئت بالضربة التي وجهناها إليها في مواقع تحت الأرض لكسر طريقة تحركها».

 

وأضاف: «قلت للوفد الأمريكي إنه ما من دولة ستقبل بضرب مواطنيها وواجبنا الأخلاقي والقانوني حمايتهم».

 

من ناحية أخرى دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى ضرورة وقف القتال "فورا" بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة محذرا من بوادر أزمة إقليمية "لا يمكن احتواؤها".

 

ووصف غوتيريش في بداية اجتماع لمجلس الأمن الدولي الأحد، العنف بأنه "مروع" مشيرا إلى أن التصعيد يمكن أن يؤدي إلى أزمة أمنية وإنسانية لا يمكن احتواؤها وإلى تعزيز التطرف، ليس في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل فحسب، بل في المنطقة برمتها.

 

وأسفرت ضربات إسرائيلية مكثفة على غزة الأحد عن مقتل أربعين شخصا بينهم أطفال، مستهدفة مواقع عدة بينها منزل رئيس المكتب السياسي لحماس في القطاع.

 

وندد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي بشدّة الأحد بعدوان إسرائيل على الشعب الفلسطيني ومقدساته.

 

وأضاف خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن عبر الفيديو لا يريد البعض استخدام هذه الكلمات، جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، لكنهم يعرفون أنها الحقيقة.

 

وقتل 198 فلسطينيا على الأقل منذ اندلاع جولة العنف الجديدة الاثنين بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

 

وأوضحت وزارة الصحة التابعة لحماس في قطاع غزة أن من بين القتلى الفلسطينيين 55 طفلا و33 امرأة، بينما أصيب 1230 آخرون بجروح متفاوتة، مشيرة إلى أن هذه الأرقام مرشحة للارتفاع.

 

ومن الجانب الإسرائيلي، قتل عشرة أشخاص وبلغ عدد الجرحى 294 إصابة، إضافة إلى مئات حالات الهلع على ما أكدت خدمات الإسعاف.

 

وأعلن الجيش الإسرائيلي الأحد أن إسرائيل تواجه إطلاق صواريخ على أراضيها بوتيرة هي الأعلى ولم تشهدها من قبل، موضحا أن الفصائل المسلحة في قطاع غزة أطلقت نحو ثلاثة آلاف صاروخ على إسرائيل منذ الاثنين.