رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«فسحة الغلابة» بـ5 جنيهات

«النيل» قبلة أهالي الصف بالجيزة للاحتفال بعيد الفطر

النيل
النيل

"فسحة العيد"، جملة تحمل الكثير من المعاني والأحاسيس خاصة لدى بعض أسر القرى والمناطق الريفية التي لا تهتم بالخروج للتنزه سوى مرات قليلة يكون أغلبها أثناء المناسبات والأعياد، وعيد الفطر يشكل بالنسبة لبعضهم الأيام الوحيدة التي تسنح لهم الفرصة في الخروج للتنزه.
 

رصدت "الدستور" أشهر الأماكن بمنطقة الصف التابعة لمحافظة الجيزة التي يذهب لها الأسر للتنزه، ويكون أبرزها المطلة على النيل، وبالرغم من وباء كورونا والتحذيرات من الخروج، إلا أن اجتمع الكبير والصغير بأحد الكافيتريات المطلة على النيل.

"مقررين نيجي هنا سوا من شهر وده مكانه المفضل"، كلمات جاءت على ألسنة مجموعة من شباب أحد قرى الصف، والذين يحرصون على المجيء لملاهي وكافيتريا للتنفيس عن أنفسهم كونه المكان الوحيد الذي يستطيعون الوصول له بكل سهولة.

وأوضح محمد عدلي، 20 عاما، أنه يأتي مع جميع أصدقائه وعائلته في أسبوع العيد للجلوس على نهر اليل والاستمتاع بالأجواء الاحتفالية التي يشهدها ذلك المكان الوحيد الذي يجمع كل أهالي منطقة الصف.
 ما بين الألعاب والجلوس على أطراف النهر تنتشر العديد من الأسر داخل مربع كبير مغلق بالأسلاك ويتوسطه بعض الألعاب والمطاعم والكافيتريات وأماكن مخصصة للجلوس، حيث ظهرت عائلة فايق محمود التي تتمثل في ابنيه وزوجته.

يحرص فايق على أخذ زوجته وأولاده للتنزه في عيد الفطر لقضاء بعض الوقت أمام النيل ومعهم طعامهم، وكل ما يمكن استخدامه، وأكد أن الأماكن التي تطل على النيل من أشهر ما اعتاد الأهالي الذهاب لها، وباتت هذه الأماكن الوجهات المعتادة في الأعياد كل عام لاسر منطقة الصف.

وأكد فايق أنه قرر أن يربى أبنائه على فكرة الخروج بشكل عائلي لتفادي خروجهم وحيدين دون أهله، وذلك لحرصه على العيش بالأجواء العائلية.
 

فيما قال مصطفى عادل، أحد العاملين بمنطقة التنزه المطلة على النيل، إن موسم الأعياد يعد الأكثر رزقا بالنسبة لهم، حيث أنه يأتي لهم الأطفال والشباب والأسر من مختلف المناطق والقرى بالصف، وتذكرة الدخول 5 جنيهات للكبار، أما الأطفال يتم السماح لهم بالدخول دون دفع ثمن التذكرة.
 

"المكان هنا زيه زي أي مكان في القاهرة ومهتمين بتوفير كل حاجة للزوار"، قال مصطفى إن المكان يشمل جميع احتياجات المواطنين من مشروبات وأطعمة وكذلك ألعاب وملاهي يتاح ركوبها لكل من الأطفال والكبار.

النيل
النيل
النيل
النيل
النيل
النيل
النيل
النيل
النيل
النيل
النيل
النيل