رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تزايد الضغوط الأمريكية والأوروبية على إسرائيل لوقف إطلاق النار فى غزة

قصف
قصف

أفادت صحيفة إسرائيلية، اليوم الأحد، بأنه على الرغم من أن العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة تلقت دعمًا علنيًا من الولايات المتحدة وأوروبا، فإن الضغوط تتزايد خلف الأبواب المغلقة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.
ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن مصادر دبلوماسية إسرائيلية القول اليوم إن الدعم الدولي العلني الذي تتلقاه إسرائيل منذ إطلاق عمليتها العسكرية في غزة يقترب من نهايته "ما سيجبرها على التحرك نحو وقف إطلاق النار".
وذكرت :"بينما تلقى الجيش دعمًا علنيًا من الولايات المتحدة والدول الأوروبية خلال العملية، فإنه تم نقل رسالة خلف الأبواب المغلقة مفادها أنه يجب السعي لوقف إطلاق النار في أسرع وقت ممكن"، لافتة إلى أن "أحد الأسباب الرئيسية لهذه الضغوط هو الخوف من تدهور الوضع الإنساني في غزة".

وأشارت الصحيفة إلى أن هدف لقاء المبعوث الأمريكي هادي عمرو ووزير الدفاع بيني جانتس صباح اليوم كان إنهاء الأعمال العدائية.

بينما أعرب رئيس الطائفة اليهودية في العاصمة الألمانية برلين، جدعون يوفي، عن اعتقاده بأن الفلسطينيين "هم ضحايا انحراف طويل الأمد لقيادتهم السياسية".

وقال يوفي اليوم الأحد "إن القيادة السياسية الفلسيطينية دخلت في تحالفات تبدلت من الزعيم الراحل أدولف هتلر إلى الاتحاد السوفيتي إلى الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وصولًا إلى إيران اليوم".

وأضاف يوفي: " وهم لا يستطيعون للأسف أن يصوتوا في انتخابات حرة لممثليهم، بل إن من يفرض نفسه عليهم هو التيار الأكثر وحشية وهذا التيار اليوم هو حماس".

من ناحية أخرى، أدان يوفي ترديد شعارات معادية للسامية ولإسرائيل خلال المظاهرات المؤيدة للفلسطينيين في ألمانيا.

وقال يوفي: "شهد أمس السبت محاولة تدمير 75 عامًا من العمل التذكاري والمصلحة الوطنية في ألمانيا"، لكنه أشار إلى أن هذه المحاولة باءت بالفشل.
وطالب يوفي بتطوير أشكال جديدة للدفاع ضد معاداة السامية في المستقبل.

كانت أعمال شغب وقعت أمس خلال مظاهرة مؤيدة لفلسطين في منطقة نويكولن في العاصمة الألمانية شارك فيها نحو 3500 شخص، وذلك بعد أن حاولت الشرطة تفريق التجمع بسبب انتهاكات قواعد النظافة الصحية للوقاية من وباء كورونا.

ورشق متظاهرون قوات الشرطة بأحجار وزجاجات وردت قوات الشرطة باستخدام رذاذ الفلفل.
وحسب بيانات الشرطة، فقد وقعت إصابات وتم إلقاء القبض على بعض الأشخاص، لكن الشرطة لم تذكر تفاصيل اليوم.