الأربعاء 16 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

6 ملايين متر مكعب يوميا.. تفاصيل خطة ري "الدلتا الجديدة" بالمياه المعالجة

أراضي زراعية
أراضي زراعية

تواصل وزارة الموارد المائية والري تنفيذ خطة توفير المياه للأراضى الزراعية والمستصلحة ضمن مشروع "الدلتا الجديدة"، وفي إطار استراتيجية التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، والتي تمثلت فى خطط ترشيد المياه وتوفيرها للأراضى المختلفة لتحقيق الأمن الغذائى ومواجهة متطلبات الزيادة المستمرة فى تعداد السكان ومواجهة معدلات الفقر المائى من خلال استخدام أساليب جديدة للرى.
 

خطة حكومية للنهوض بالزراعة بمياه المصارف 


يأتى ذلك فى إطار خطة الحكومة لتنفيذ المشروع القومي العملاق "الدلتا الجديدة" بمساحة مليون فدان زراعي، والذي يضم في نطاقه مشروع "مستقبل مصر" للإنتاج الزراعي، والنهوض بقطاع الزراعة عبر خطوات ومشاريع عملاقة، تهدف لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الإنتاج الزراعي وتصدير الفائض للخارج، بمنطقة الساحل الشمالي الغربي عند منطقة محور الضبعة، والتي أثبتت جاهزية تلك الأراضي للاستصلاح الزراعي.

وقال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والرى، اليوم الأحد، خلال ااستعراض خطة أعمال هيئة الصرف، إنه يتم تنفيذ عدة مشروعات للتوسع في إستخدام مياه الصرف الزراعى لمواجهة الحتياجات المائية المختلفة، مشيراً إلى تنفيذ المشروع العملاق فى منطقة غرب الدلتا أى الدلتا الجديدة،  والذى يستهدف تحقيق التنمية الزراعية من خلال الاستفادة من مياه المصارف الواقعة بغرب الدلتا بتصرف حوالى 6 ملايين متر مكعب يوميا، وهى أكبر محطة لمعالجة المياه في العالم. 

من جهته، أكد المهندس محمد محمد عبدالعاطى، رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء بوزارة الموارد المائية والرى، أهمية المشروع القومى "الدلتا الجديدة" فى تحقيق التنمية وجذب عدد كبير من المواطنين لتخفيف  التكدس السكانى، مشيرا إلى توفير المياه اللازمة لرى كافة أراضى المشروع من خلال اعادة التدوير لمياه الصرف الزراعى ومن خلال تطبيق الرى الحديث بدلا من الرى التقليدى بالغمر. 

وأوضح رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء لـ"الدستور"، أن مصدر المياه الرئيسى لرى الأراضى الزراعية والمستصلحة فى مشروع الدلتا الجديدة يتمثل في معالجة وإدارة تدوير مياه الصرف الزراعى، وذلك من خلال إعادة تدوير مياه الصرف الزراعى من خلال المعالجة الثلاثية والموجودة فى منطثة غرب الدلتا بالكامل، وإنشاء محطات لرفع  ومعالجة مياه الصرف الزراعى واستخدامها فى رى الأراضى بعد تأهيلها مرتين أو ثلاثة.

كما تقوم وزارة الموارد المائية والري حالياً ببحث تنفيذ مشروع المسار الناقل ومحطة المعالجة لمياه الصرف الصحي والزراعي  بطاقة 6 ملايين متر مكعب من المياه يوميا، بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة "الجهة المنفذة"، ولاستعراض ومناقشة تطورات ومستجدات المشروع وبحث الإجراءات اللازمة لإنهاء تنفيذ المشروع في التوقيت المحدد.