رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

استشهاد فلسطينى برصاص الاحتلال الإسرائيلى جنوب الخليل

صورة من الأرشيف
صورة من الأرشيف

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فلسطيني جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي صوب مركبة على مثلث الفوار، جنوب الخليل.


ونقل تلفزيون فلسطين عن مصادر أمنية وشهود عيان القول إن "جنود الاحتلال المتمركزين في البرج العسكري المقام على مثلث مخيم الفوار جنوب الخليل، أطلقوا الرصاص الحي بكثافة صوب مركبة فلسطينية، ما أدى إلى استشهاد الشاب وجدي وليد جعافرة.


وفي غرب مدينة طولكرم، الكائنة شمال غرب الضفة الغربية، أصيب شابان فلسطينيان برصاص الاحتلال خلال مواجهات في محيط مصانع جيشوري الإسرائيلية غرب المدينة.


وأشارت القناة إلى أن الشابين أصيبا في الأطراف السفلية وتم نقلهما إلى المستشفى.


وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، قد ذكر - في وقت سابق- أن ما يحدث في حي الشيخ جراح والضفة وقطاع غزة من مذابح وتهجير وعدوان يذكرنا بما رأيناه عام 1948.

 

ودارت مواجهات عنيفة في الضفة الغربية المحتلّة أول أمس الجمعة بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية قتل فيها 11 فلسطينياً، في جبهة ثالثة بات يقاتل عليها الإسرائيليون، إلى جانب التصعيد الدامي المتواصل منذأيام مع قطاع غزة والصدامات غير المسبوقة منذ سنوات بين العرب واليهود في مدن وبلدات مختلطة.


ومنذ الإثنين، قُتل في قطاع غزة 126 فلسطينياً، بينهم 31 طفلاً، وأصيب 950 آخرين بجروح، وفق آخر حصيلة فلسطينية. بالمقابل قُتل في إسرائيل تسعة أشخاص أحدهم طفل وأصيب أكثر من 560 بجروح.


وبدأت المواجهات في عدد من بلدات ومدن الضفة الغربية المحتلة بتظاهرات غاضبة تضامناً مع الفلسطينيين في كل من قطاع غزة والقدس الشرقية المحتلة التي انطلق منها التوتّر قبل أسابيع. وما لبثت أن تطوّرت هذه التظاهرات إلى صدامات عنيفة مع الجيش قُتل فيها 11 فلسطينياً وأصيب أكثر من 150 آخرين بجروح، وفق وزارة الصحة الفلسطينية والهلال الأحمر الفلسطيني.