رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نتنياهو: تنتظرنا أيام صعبة فى غزة

نتنياهو
نتنياهو

قال بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي إن: "عملياتنا مستمرة ضد الفصائل الفلسطينية في غزة، وسنواصل العملية حتى تحقق هدفها وهو منع إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل، تنتظرنا أيام ليست بالسهلة وعلينا أن نبقى يقظين"، حسبما نشر موقع" واللا" الإسرائيلية.

وأوضح أن تل أبيب تبذل كافة جهودها لعودة الهدوء إلى الشارع الإسرائيلي، متابعا :"عملياتنا مستمرة حتى تحقيق الهدف المتمثل في أن نجعل حماس تفكر مرتين قبل إطلاق الصواريخ في يوم القدس أو في أي يوم آخر".

 

وشن جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، السبت، سلسلة غارات عنيفة ومكثفة في شمال قطاع غزة، استهدفت مناطق مدنية، والعديد من المنازل، وأحد المساجد.

وأسفرت سلسلة الغارات الإسرائيلية عن استشهاد أسرة كاملة تحت أنقاض منزلها بمخيم الشاطيء في القطاع المحاصر، ولم ينجو منهم سوى طفل رضيع ووالده. 
واستشهد في تلك الضربات نحو 8 فلسطينيين، بينهم 6  أطفال - وصلوا أشلاء إلى المستشفيات - وسيدتين، بالإضافة إلى أكثر من 20 مصابا.

وقال ‏الجيش الإسرائيلي، إن غاراته استهدفت مكتب توفيق أبو نعيم رئيس الأمن الداخلي التابع لحماس غي قطاع غزة، كما جدد طيران الاحتلال غاراته، صباح أمس، السبت، واستهدف عدة منازل أخرى.

ارتفاع عدد شهداء غزة جراء القصف الإسرائيلي

وقال حازم قاسم المتحدث بإسم حماس، إن المجزرة التي ارتكبها الاحتلال ضد المدنيين في مخيم الشاطئ هي جريمة حرب مكتملة الاركان، كما أنها تعكس حجم بشاعة الارهاب الذي نمارسه إسرائيل ضد الفلسطينيين.

وتابع: "هذه الجريمة تعبر عن عجز الاحتلال في مواجهة المقاومة في غزة والضفة الغربية والقدس،  وهذا السلوك يؤكد قرار المقاومة بالتصدي للعدوان حتى نحمي أطفالنا من هذا الإرهاب".

وارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي العنيف ضد غزة إلى 139 شهيدا بينهم 39 طفلا، 22 سيدة، بالإضافة إلى أكثر من ألف مصاب.

وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، إن هناك 12 عائلة فلسطينية كاملة استشهدت خلال التصعيد العسكري الإسرائيلي الحالي ضد غزة، بواقع 38 شهيدا، مشيرا إلى أن طيران الاحتلال يستهدف الأطفال والنساء.