رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مجموعة السبع تطلب من الشركات الكبرى تحليل تأثير تغير المناخ

مجموعة السبع
مجموعة السبع

ذكرت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء أنه من المقرر أن تطلب مجموعة الدول الصناعية السبع "جي7" من الشركات الكبرى نشر تحليل لتأثير تغير المناخ على أعمالها، بدون الكشف عن مصدر المعلومات. 


وقالت وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم إنه من خلال جعل الشركات تبحث في تأثير ارتفاع درجات الحرارة والكوارث الطبيعية وتطبيق ضرائب الكربون على أرباحها، ستسعى حكومات دول مجموعة السبع لتشجيع الشركات على إعطاء أولوية للبيئة.
 

وتسعى الدول الأعضاء في المجموعة لإدراج اللائحة الجديدة في بيانات مشتركة ستصدر في أعقاب اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع وقمة زعماء المجموعة، اللذين سيعقدان في يونيو المقبل، حسب كيودو.


 ومن المحتمل أن تنطبق القاعدة على حوالي ألفي شركة كبرى مدرجة في اليابان.
 

وتضم مجموعة السبع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا واليابان.

ومن المتوقع أن يحضر الرئيس الأمريكي جو بايدن وغيره من الزعماء قمة مجموعة السبع التي يرأسها جونسون في كورنوال في جنوب غرب إنجلترا في الفترة من 11 إلى 13 من يونيو .
 

ومن المقرر أن يجتمع وزراء مالية المجموعة في لندن يومي الرابع والخامس من يونيو المقبل، بينما ستعقد قمة زعماء المجموعة في منطقة كورنوال جنوب غرب إنجلترا من 11 حتى 13 يونيو في نفس الشهر .

وفي تسلسل الأحداث، أعلنت الصين، أنها "تدين بحزم" بيان وزراء خارجية دول مجموعة السبع الذين انتقدوا سياستها في مجال حقوق الإنسان والقمع فى هونج كونج.


وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانج وينبين، للصحفيين إن "وزراء مجموعة السبع وجهوا اتهامات لا أساس لها ضد الصين وتدخلوا بشكل صارخ في شئونها الداخلية".


وكان وزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى اتهموا، في ختام أول اجتماع حضوري لها منذ عامين، الأربعاء، الصين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان وقمع قادة الحراك الديموقراطي في هونج كونج.


وحث وزراء الخارجية الدولة الصينية العملاقة على تنفيذ التزاماتها بموجب القانون الدولي والوطني، معربين عن "قلقهم العميق" حيال الانتهاكات في حق أقلية الأويجور المسلمة في إقليم شينجيانج، كما دعوا إلى الكف عن استهداف حقوق المتظاهرين في هونج كونج.