رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لمدة 21 يومًا.. الكنيسة الأرثوذكسية تتأهب لبدء «صوم الرسل»

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

 تبدأ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية صوم الرسل 21 يونيو المقبل، والذي يستمر لمدة 21 يومًا ينتهى 12 يوليو المقبل.

 ويدخل الأقباط في هذا الصوم تخليدًا لذكرى بدء تلاميذ المسيح التبشير برسالته بين الأقاليم المختلفة، وينتهي بعيد الرسل أو عيد استشهاد الرسولين بطرس وبولس، والذي يحل في 12 يوليو المقبل .

وقالت مصادر كنسية مطلعة، في تصريحات خاصة لـ«الدستور»، إن الكنائس والإيبارشيات المختلفة تقيم القداسات الإلهية خلال صوم الرسل بإجراءات احترازية مشددة، وذلك تزامنًا مع ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 ولفتت إلى أن الإيبارشيات المختلفة ستقيم أكثر من قداس في اليوم الواحد خلال صوم الرسل، وذلك لإتاحة مشاركة أكبر من الشعب القبطي، على ألا تتعدى نسبة الحضور 25% من مساحة الكنيسة، بالإضافة إلى التأكيد على التباعد الاجتماعي ووجود فرد في كل دكة، مع التشديد على الانصراف عقب انتهاء صلوات القداس الإلهي مباشرة وعدم التواجد في فناء الكنيسة. 

أما عن خريطة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، فقالت المصادر الكنسية إن البابا سوف يقضي صوم الرسل ما بين الكاتدرائية بالعباسية وما بين دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون والإسكندرية. 

وأكدت أن الأديرة القبطية تواصل إغلاق أبوابها أمام الأقباط خلال فترة الصوم، والتي تتزامن مع الموجة الثالثة لفيروس كورونا المستجد. 

وتعتبر مدة صوم الرسل هي المدة المتغيرة الوحيدة بين أصوام الكنيسة لتحدد كل سنة بمدة مختلفة بين 14 يومًا حتى 48 يومًا. 

وينتهي صوم الرسل دائما بعيد الرسل أو عيد استشهاد الرسولين بطرس وبولس الرسول في 12 يوليو من كل عام، ويأتي صوم الرسل دائما ثاني يوم عيد العنصرة، أو عيد حلول الروح القدس، ويعد هذا الصوم من أصوام الدرجة الثانية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والتي يسمح فيها بأكل السمك.