رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد تحليل عبدالله رشدي الاغتصاب الزوجي مقابل المال.. مغردون: «من عجائب الزمن»

عبدالله رشدي
عبدالله رشدي

تصدر الداعية عبدالله رشدي تريند تويتر بعد منشور له مثير للجدل على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي يتحدث عن الاغتصاب الزوجي، وقال رشدي: "من أدبيات عقد الزواج في الغرب أن الزوجة تمنع نفسها عن زوجها متى شاءت، وأنه لا يجب عليه نفقتها ولا مسكنها ولا كسوتُها، ولا مهر لها، ولا قائمة عليه، ومتى قصرت في الإنفاق فإنه قد يُقرِضُها مالاً لحين ميسرتِها ثم ترده له، وقد يكون كريماً فلا يأخذ منها شيئاً، لكن في أساس العقد الزوجي هو ليس ملزماً بشيء".

تفاصيل تصدر عبدالله رشدي تريند تويتر بعد تحليل الاغتصاب الزوجي

والأمر الذي أثار الجدل هو أنه قال:" من أدبيات عقد الزواج في الإسلام أن الزوجةَ تعلم أنها لا يحل لها منعُ نفسها عن زوجها دون عذرٍ، وأنه يجب عليه نفقتها ومسكنها وكسوتها ومهرها وتأثيثُ بيت الزوجية، ومتى قصَّرَ الزوج في شيء من ذلك فإن الزوجةَ لها أن تُقرِضَه من مالها ليُنفِقَ عليها لحين ميسرتِه ثم يرد المالَ لها، وقد تكون كريمةً فلا تأخذ منه شيئاً، لكن في أساس العقد الزوجي هي ليست ملزمة بالإنفاق ولا حتى بإقراضِه، بل لها أن تطلب فسخ العقد عند القاضي ولها أن تمنع نفسَها عنه إن أُعسِرَ في النفقة".

يهمك أيضًا..
 

وتابع: "على الناس أن تقرأ الصورةَ كاملةً للوصول إلى الحقيقة بدلاً من اجتزائِها، فالاجتزاء ينتجُ أحكاماً معيبة، ومن هنا نعلمُ أن فكرة امتناع الزوجة عن زوجِها حرامٌ دون عذرٍ وأن ما يُعرَفُ بفكرة #اغتصاب_الزوجة هو فكرة لا وجود لها أصلا طبقاً لعقد الزواج في الإسلام الذي بينه وبينها لأن كلا منهما حلالٌ لصاحبِه. بالتالي من أخل بشروط العقد فالخطأ منه لا من صاحبه، ومن لم تُعجبه شروط هذا العقد فله الطلاق ببساطة، أما فكرة امتناع الزوجة عن زوجها دون عذر شرعي أو طبي كما تشاء، وتَرْكُ نفسها كما تشاء، ففكرة لا يعرفها نظام عقد الزواج في الإسلام".

أبرز التعليقات على تغريدة عبدالله رشدي عن تحليل الاغتصاب الزوجي

فغرد عبد الرحمن أحد رواد تويتر: "‏عبدالله رشدي بيحلل الاغتصاب الزوجي أو بينكر وجوده أصلا، المرة ديه الكلام واضح وصريح عشان محدش من عبيده يعيط و يقول الكلام متاخد برة سياق الموضوع. الراجل ده مجرم".

وعلق آخر: "‏لما تقول لمراتك ان الشيخ عبدالله رشدي قال إن مفيش حاجة اسمها اغتصاب زوجي في الإسلام عشان بعكس الغربي المسلم دافع مهر". 


وقال نادر حلاوة: "عبدالله رشدي ليسانس من كلية الدعوة الإسلامية وليسانس في الشريعة والقانون جامعة الأزهر هنا يقر قاعدة اغتصاب الزوجة مقابل الانفاق عليها مستندا بالطبع لعلمه الغزير!!.. من عجائب الزمن.. أنه لو كان سعوديا لما جرؤ الآن على التصريح أو التلميح بهذه الأفكار المقززة".


وتابعت ميرا: "عبدالله رشدي: بالنسبة للفقه ف مفيش غير فقه المرأة".


وقالت آلاء: "‏عبدالله رشدي دا أسوأ بني آدم ف الكلام عن أحكام الدين بجد.. يكرهك فيه وتحس إن الدين ظالم الست وإنه بيجبرها ع حاجات هي مش عاوزاها.. بس الدين بريء من أسلوبه وقرفه وطريقته المؤذية دي منه لله".