رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«خلال تحور كورونا».. كيف يقضي المصريون عيدهم في الهند؟

المصريون
المصريون

حسب التوقيت الهندي اليوم هو أول أيام عيد الفطر، وفي ظل تحور جائحة "كورونا" والارتفاع المتزايد لإصابات ووفيات الفيروس، تحدث “الدستور” مع عدد من المصريين المتواجدين في الهند خلال تلك الفترة لمعرفة كيف استقبلوا العيد واحتفلوا به.

مصطفى: نحتفل العيد القادم!

مصطفى صابر شحاتة، مهندس مصري، يعمل في إحدى الشركات في الهند، يقول إن العيد هذا العام يوجد غلق تام لا يوجد صلاة ولا احتفال، فالفيروس منتشر في أنحاء البلاد والكل يخشى العدوى حفاظًا على نفسه وعمله وعلى البلد التي استقبلتنا في أنحائها، ونتمنى من الله أن يرفع عنا البلاء والوباء، مضيفا: “نحتفل العيد القادم”.

أما عن مظاهر العيد في الهند ما قبل كورونا، أوضح: “العيد في الهند مبهج فالبلد هنا بلد البهجة والاحتفال ولوجود عدد لا بأس به من المسلمين تفتح الساحات لكل مدينة أو ولاية ساحة يخرج فيها المسلمين وسط حماية الحكومة الهندية ونصلي العيد وتقام طقوس العيد كما وكأننا في مصر”.

وأضاف أنه لدى الهنود ملابس خاص للمسلمين يرتدوها في العيد؛ وتعطينا الشركات الهندية نصف يوم على الأقل كعطلة للعيد كي نتمكن من الصلاة أول أيام العيد ونذهب للأصدقاء كي نحتفل ونعطي ما يسمي eide باللغة الهندية وهي العيدية كل من هو كبير يعطي الأصغر منه، وكعادة الهند لدينا طعام معين فى العيد يسمى sewai  و muzaffer فالعيد لا يخلو من الحلويات الهندية والمصرية معًا.

أحمد: لم تمنعنا "كورونا" من احتفال عائلي صغير 

أحمد سامي، مواطن مصري مقيم في الهند، يعمل خبير تسويق في إحدى شركات الزيوت الطبيعية يروى كيف قضى العيد الحالي وكيف كان يقضيه قبل الجائحة قائلًا: لم تمنعنا الجائحة من الاحتفال بالعيد ولكن احتفلنا كان صغيرًا مقتصرًا علي أنا وزوجتى وأطفالي لأن هناك غلق تام ومشدد على الخروج فى الساحات ولم نذهب لأصدقائنا كالعادة حرصا على سلامة أطفالنا وأنفسنا.

وأضاف أن ما قبل كورونا كانت لا تخلو شوارع الهند في العيد بالإحساس المصري؛ فالجلباب والصلاة والبلالين ومظاهر العيد المبهجة تجعل أيام العيد هي الأقرب والأفضل في الهند.

وتابع: تعودنا قبل العيد بيومين عمل كحك وبعض الحلويات في المنزل فلدي طفلين أريد تربيتهما على عادتنا المصرية واحتفالاتنا الجميلة؛ فنذهب للصلاة ونأتي نحتفل مع الأصدقاء المصريين بشكل خاص والمسلمين بشكل عام وندعوهم ويدعونا للطعام.

1b0d11b3-5aee-4861-a67e-83e2dfd6f1ff
1b0d11b3-5aee-4861-a67e-83e2dfd6f1ff