رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دفن عميد شرطة مات ساجدًا بمسقط رأسه في البحيرة

العميد عمرو
العميد عمرو

شيّع المئات من أهالي قرية اليمنى التابعة لمركز حوش عيسي بمحافظة البحيرة، اليوم الجمعة، جثمان العميد عمرو الدمرداش، من قوة مديرية أمن الإسكندرية، ومفتش قسم شرطة العطارين، والذي توفى، أمس الخميس أول أيام عيد الفطر المبارك، وهو ساجد أثناء أداء صلاة العشاء بمسجد مديرية أمن الإسكندرية.

وشارك في تشييع الجثمان عدد كبير من قيادات وضباط مديريتي أمن البحيرة والإسكندرية، لتوديع الفقيد إلى مثواه الأخير، والذي تم دفنه بمقابر العائلة بمسقط رأسه بقرية اليمني بمركز حوش عيسى، وذلك وسط حالة من الحزن الشديد التي سيطرت على أسرة وأصدقاء الفقيد.

وكان العميد عمرو الدمرداش، من قوة مديرية أمن الإسكندرية، قد توفى أثناء أداء صلاة العشاء بمسجد المديرية، مساء الخميس، بالتزامن مع أول أيام عيد الفطر المبارك.

وقال رواد صفحات التواصل الاجتماعي، على "فيسبوك"، إن العميد عمرو الدمرداش كان من أطيب الناس وأكثرهم خلقا والتزاما وبشوش الوجه ومحبوبا من كل الناس.

كما نعى عشرات الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، الفقيد، حيث أثنوا على حسن أخلاقه وتواضعه الجم، وكان الفقيد يعمل من قبل في مديرية أمن قنا، وهو متزوج ولديه 3 أولاد.

وقال أحد أقارب الفقيد إنه علم بوفاته أثناء صلاة العشاء بمسجد المديرية، حيث اكتشف العاملون معه وفاته، وتم نقله على الفور إلى المستشفى الذي أعلن بدوره أنه فارق الحياة.

وكان الفقد قد كتب، أمس الأربعاء، على حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "آخر يوم فى رمضان في آخر ساعة وهي من صلاة العصر إلى أذان المغرب، يعتق الله فيها بقدر ما اعتق في رمضان كله، وهي ساعة إجابة للدعاء، تُجاب الدعوة ولا ترد، فهنيئا لمن يستغفر ويدعو ربه، انشروها واذكروني بدعوة تسركم".

العميد عمرو
العميد عمرو