رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سنغافورة تشدد الإجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا 4 أسابيع

سنغافورا
سنغافورا

أعلنت وزارة الصحة السنغافورية في بيان رسمي اليوم الجمعة تشديد الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ، وذلك عقب تسجيل إصابات على مدار الأسبوعين الماضيين.
وقال البيان - حسبما ذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية - إنه سيتم خفض أعداد التجمعات والمتواجدين في الزيارات المنزلية من خمسة أشخاص إلى شخصين فقط لمدة أربعة أسابيع ، بدءا من 16 مايو الجاري وحتى 13 يونيو المقبل. كما سيتم عمل المطاعم عن طريق توصيل الطلبات إلى المنازل فقط.
وأضاف البيان الوزاري "لقد تزايدت أعداد الإصابة لحالات وافدة من الخارج. علينا أن تنصرف بشكل حاسم لحصر هذه المخاطر، حيث أنه من الممكن أن يتسبب التهاون في ارتفاع أعداد الإصابات بشكل لا يمكن السيطرة عليه".
وأشار البيان إلى أن أعداد الإصابات خلال الأسبوع الماضي وصلت إلى 71 حالة إصابة، بعدما كان قد تم تسجيل 48 إصابة فقط خلال الأسبوع السابق له، فيما ارتفعت أعداد الإصابة لحالات وافدة من الخارج من 7 حالات إلى 15 حالة تم تسجيلهم الأسبوع الماضي.
يذكر أن إجمالي أعداد الإصابة بالفيروس في سنغافورة وصلت إلى أكثر من 61 ألف حالة، فيما بلغ إجمالي أعداد الوفيات 31 حالة، حسبما أعلنته جامعة جونز هوبكنز الأمريكية.


إرشادات منظمة الصحة العالمية
يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق كوفيد-19، و كذلك تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج والموائد الجماعية وغيرها من المناسبات الاجتماعية أو الدينية.
وأضافت أن اللقاحات توفر أملاً جديداً ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد و يتم الآن تقديم لقاحات كوفيد-19 في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلداً، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا و اليمن.
وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الولايات المتحدة ثم الاتحاد الأوروبي والهند والبرازيل والمملكة المتحدة وتركيا وإندونيسيا والمكسيك وروسيا، ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.