الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«يونيفيل» تدعو لضبط النفس بعد إطلاق صواريخ من الجنوب اللبناني تجاه إسرائيل

اليونيفيل
اليونيفيل

دعا الجنرال ستيفانو دل كول القائد العام لقوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة العاملة في منطقة الجنوب اللبناني (يونيفيل) جميع الأطراف داخل لبنان وإسرائيل، إلى التزام أقصى درجات ضبط النفس والتعاون مع اليونيفيل من أجل تجنب وقوع المزيد من التصعيد.

جاء ذلك في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسم (يونيفيل) أندريا تينيتي، مساء اليوم، تعقيبا على إطلاق 3 صواريخ على الأقل من منطقة الجنوب اللبناني تجاه إسرائيل.

وقال المتحدث باسم (يونيفيل) إن الجنرال دل كول على اتصال بالطرفين (اللبناني والإسرائيلي) لحثهما على التزام ضبط النفس والتعاون مع القوات الدولية منعا لحدوث المزيد من أوجه التصعيد، مشيرا إلى أن قوات اليونيفيل تتواجد على الأرض حاليا حيث تباشر مهامها بالتعاون مع القوات المسلحة اللبنانية.

وأُطلقت مساء اليوم 3 صواريخ على الأقل من جنوبي مدينة صور، التي تقع داخل منطقة الجنوب اللبناني. وأفادت المعلومات بأن منفذي هذه العملية هم من الفصائل الفلسطينية التي تتواجد داخل لبنان.

لماذا نشأت اليونيفيل في لبنان؟

- تأكيد انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان.
- إعادة السلام والأمن الدوليين.
- مساعدة حكومة لبنان على بسط سلطتها الفعلية في المنطقة.
ووفقاً لقرار مجلس الأمن ١٧٠١ (٢٠٠٦) المؤرخ في ١١ أغسطس ٢٠٠٦، فإن اليونيفيل، وإضافة إلى تنفيذ مهامها بموجب القرارين ٤٢٥ و ٤٢٦، ستقوم بما يلي:

- رصد وقف الأعمال العدائية.
- مرافقة ودعم القوات المسلحة اللبنانية خلال انتشارها في جميع أنحاء جنوب لبنان، بما في ذلك على طول الخط الأزرق، بينما تسحب إسرائيل قواتها المسلحة من لبنان.
- تنسيق الأنشطة المشار اليها في الفقرة السابقة (أعلاه) مع حكومة لبنان وحكومة إسرائيل.
- تقديم مساعدتها للمساعدة على ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين والعودة الطوعية والآمنة للنازحين.
- مساعدة القوات المسلحة اللبنانية في اتخاذ خطوات ترمي إلى إنشاء منطقة بين الخط الأزرق ونهر الليطاني خالية من أي عناصر مسلّحة، موجودات وأسلحة غير تلك التابعة لحكومة لبنان وقوة اليونيفيل المنتشرة في هذه المنطقة.
- مساعدة حكومة لبنان، بناء على طلبها، في تأمين حدودها وغيرها من نقاط الدخول لمنع دخول الأسلحة أو الأعتدة ذات الصلة إلى لبنان دون موافقته.
بناءً على طلب من حكومة لبنان، يتم تجديد ولاية اليونيفيل سنوياً من قبل مجلس الأمن الدولي.