رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بسبب الهجمات الصاروخية التي شنتها حركة حماس على إسرائيل

نواب جمهوريون يحثون بايدن على الانسحاب من مفاوضات فيينا

محادثات فيينا
محادثات فيينا

حث 44 عضواً جمهورياً في مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الخميس، الرئيس الأمريكي جو بايدن على الانسحاب من محادثات فيينا النووية من أجل إحياء الاتفاق النووي الإيراني المبرم في عام 2015. 

ووجه النواب الجمهوريون رسالة إلى الرئيس الأمريكي، يحثونه فيها على الإنهاء الفوري لمحادثات فيينا النووية بسبب الهجمات الصاروخية التي شنتها حركة حماس المدعومة من إيران على إسرائيل، وشدد هؤلاء الأعضاء على ضرورة عدم تخفيف العقوبات على طهران، بحسب ما نقلت "واشنطن فري بيكون".

- دعم إيران لحماس سبب الدعوة

كما لفتوا إلى أن النظام الإيراني كان منذ فترة طويلة داعماً مالياً ومادياً لحركة حماس، قائلين إن "الوجود الأمريكي النشط في المفاوضات مع إيران، واحتمال تقديم مليارات الدولارات في إطار تخفيف العقوبات، سيساعدان إيران بلا شك في دعم حماس وغيرها من المنظمات الإرهابية التي تهاجم الأميركيين وحلفائهم".

  وقال النواب الجمهوريون  أنه بدلاً من "الرضوخ" لمطالب إيران، بحسب تعبيرهم، يتعين على الحكومة الأمريكية اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمحاسبة طهران، وعدم تخفيض العقوبات المفروضة على النظام تحت أي ظرف من الظروف.

يشار إلى أن هذه الرسالة سلمت إلى البيت الأبيض أمس الأربعاء، وأعدها السيناتور الجمهوري مارك روبيو، ووقعها أعضاء جمهوريون بارزون آخرون في مجلس الشيوخ، بمن فيهم توم كوتون، وتيد كروز، وجون كورنين.

- رفع جزء كبير من العقوبات على إيران أحد الخيارات الأمريكية

يأتي هذا بينما أفادت مصادر مقربة من وزارة الخارجية الأمريكية، الأسبوع الماضي، أن رفع جزء كبير من العقوبات المفروضة على إيران هو أحد خيارات الحكومة الأمريكية.

وتجري حالياً محادثات حساسة في فيينا تهدف إلى إعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018، وهي خطوة من شأنها أن تفضي إلى رفع واشنطن الكثير من العقوبات.

وكان قد قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "نيد برايس، أمس الأربعاء،" إن الهوة ما زالت واسعة بين واشنطن وطهران في المفاوضات حول الاتفاق النووي في فيينا.

ورفض "برايس" تحديد ما إذا كانت المحادثات التي دخلت يومها الخامس قد حققت أي تقدم في الأيام الماضية حول الأمور العالقة. لكنه أكد أن واشنطن لن تقدم إعفاءات لإيران تتعلق بالإرهاب.

-  وسائل إعلام إيرانية: محادثات فيينا وصلت لطريق مسدود

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن محادثات فيينا وصلت لطريق مسدود، بعد رفض أمريكا رفع العقوبات عن 500 اسم وكيان.

وقالت "رس تي في" الإيرانية أن الإبقاء على هذه العقوبات، سيمنع إيران من الاستفادة الكاملة من العودة إلى الاتفاق، كما سيمنعها من تطبيع علاقاتها التجارية مع باقي دول العالم

وفي وقت سابق، أعلنت إيران أنها قد تمدّد اتفاقاً تقنياً مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن عمليات تفتيش منشآتها النووية، في حال مضي مباحثات فيينا على المسار الصحيح.