الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رؤساء البرلمانات العربية يؤكدون دعمهم الوصاية الهاشمية على المقدسات فى القدس

القدس
القدس

أكد الاتحاد البرلماني العربي، مساء الأربعاء، دعم رؤساء البرلمانات والمجالس العربية للوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.


وشدد الاتحاد - في بيان صدر عن اجتماع طارئ دعا له رئيس مجلس النواب الأردني عبد المنعم العودات، وفقا لوكالة الأنباء الأردنية "بترا" - على أهمية دور المملكة صاحبة الوصاية في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس؛ للحفاظ على الحرم القدسي ضد الخروقات والاعتداءات الإسرائيلية، واحتراماً للوضع التاريخي القائم والإتفاقيات الموقعة بهذا الخصوص.


وخلال أعمال الجلسة.. قدم أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني محمد صبيح، التقدير لرئيس مجلس النواب عبد المنعم العودات، على دعوته للإجتماع الطارئ للاتحاد البرلماني العربي؛ من أجل دعم صمود المقدسيين وأهل فلسطين المحتلة، بوجه الممارسات الإرهابية، التي تقوم بها سلطات الاحتلال وقطعان المستوطنين.


وأعرب رؤساء البرلمانات والمجالس العربية، عن وقوفهم بكل الإمكانات إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين، ودعمهم المستمر لقضية العرب المركزية والمحورية، إلى أن يتمكن الشعب الفلسطيني الشقيق من إقامةِ دولته الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.


وتابعوا "نجدد مطالبنا بإلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي، التي تُنكر ما أبرم من اتفاقيات، وتنتهك قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، بتحمل مسؤولياتها القانونية، بصفتها السلطة القائمة بالاحتلال، وإنهاء جميع الاعتداءات والممارسات الإرهابية".


وطالب رؤساء البرلمانات العربية، المجتمع الدولي، وهيئة الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، بالتدخل العاجل من أجل وضع حد نهائي لممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي الإجرامية غير الإنسانية.

كما وجه رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، جميع الوزارات بالعمل على توفير جميع المتطلبات والمستلزمات الطبية والإغاثية لقطاع غزة فورا، وتقديم كل متطلبات الدعم للقدس المحتلة.


وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن ذلك خلال جلسة مجلس الوزراء الطارئة، التي عقدت مساء الأربعاء في مدينة رام الله،لمتابعة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ومدينة القدس.