رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السعودية تتبرع لإعادة تهيئة مستشفى ابن الخطيب في بغداد

خادم الحرمين الشريفين
خادم الحرمين الشريفين

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بتبرع المملكة العربية السعودية لإعادة تهيئة مستشفى ابن الخطيب في العاصمة العراقية بغداد.

وأكدت سفارة المملكة لدى العراق، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية "واس" اليوم الأربعاء، استقبال الحالات الحرجة لتقديم الرعاية الطبية لها في مستشفيات المملكة على نفقة خادم الحرمين الشريفين.

كانت وزارة الداخلية العراقية، أعلنت في 25 أبريل الماضي أن 82 شخصا قتلوا وأصيب 110 في حريق كارثي اندلع في وحدة العناية المركزة لمرضى فيروس كورونا في بغداد.

وتم إلقاء اللوم على إهمال سلطات المستشفى في الحريق الذي نشب مساء السبت، والذي تشير تقارير أولية إلى أنه حدث عندما انفجرت أسطوانة أكسجين في جناح العناية المركزة في مستشفى "ابن الخطيب".

وكان من بين القتلى ما لا يقل عن 28 مريضا على أجهزة التنفس الصناعي يكافحون الأعراض الحادة لفيروس كورونا، حسب تغريدة لعلي البياتي، المتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان المستقلة في البلاد، والمفوضية هيئة شبه رسمية.

وهرع رجال الإطفاء لإخماد النيران في الطابق الثاني من المستشفى، وقامت فرق الدفاع المدني بإطفاء النيران حتى الساعات الأولى من الصباح.

ونقلت سيارات الإسعاف عشرات الجرحى، وقالت وزارة الصحة إن 200 شخص على الأقل تم إنقاذهم من مكان الحادث.

وكان الأطباء في مكان الحادث مرتبكين بسبب الفوضى التي تدور حولهم، وقالوا إن العديد من الجثث المحروقة نقلها مسعفون من أرض المستشفى.

وجاء الحريق في الوقت الذي يصارع فيه العراق موجة ثانية حادة من فيروس كورونا، إذ يبلغ متوسط حالات الإصابة بالفيروس يوميًا حوالي 8000 حالة، وهو أعلى معدل منذ أن بدأ العراق تسجيل معدلات الإصابة في أوائل العام الماضي.

وتوفي ما لا يقل عن 15200 شخص بسبب فيروس كورونا في العراق من بين ما لا يقل عن 100 ألف حالة مؤكدة.