رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طوارئ بقناطر الدلتا لتوفير المياه خلال إجازة العيد

أعمال تطهير الترع
أعمال تطهير الترع

رفعت جميع قطاعات وإدارات وزارة الموارد المائية والري، درجة الاستعداد القصوى واستنفار المعدات والأفراد خلال إجازة عيد الفطر المبارك، وذلك لمتابعة توفير المياه اللازمة لرى الأراضى الزراعية والمستصلحة بكافة المحافظات، ومتابعة الموقف المائى من خلال التواجد في غرفة العمليات المركزية بالوزارة، والتى تتصل بالغرف الفرعية بالمحافظات لمواجهة أي ازدحامات فى المجاري المائية أو تعديات على أملاك الدولة ونهر النيل. 

وبدأت الإدارة العامة لرى قناطر الدلتا، الأربعاء، رفع حالة الاستعدادات خلال إجازة عيد الفطر المبارك بمواقع الإدارة المختلفة، وتنفيذ أعمال التطهيرات ورفع الإطماءات بفرع رشيد، وصيانة أوناش ومعدات تنفيذ الدرجات والتصرفات بأفمام فرعي النيل والرياحات، وصيانة الحفارات، وشبكات ري الحدائق، بالإضافة إلى إجراءات توزيع المياه واستيفاء الدرجات والتصرفات المطلوبة للوفاء باحتياجات الوجه البحري من مياه الري والشرب خلال فترة إجازة العيد. 

كما بدأت الإدارة بمتابعة تنفيذ أعمال تطوير حديقة البحيرة للانتهاء من أعمال التطوير في الوقت المحدد لها، وأعمال صيانة ونظافة ورى لجميع الحدائق ونظافة الشوارع، وإنجاز مهام الصيانة والتطوير، ومتابعة مناسيب المياه أثناء فترة العيد، والاطمئنان على توفير مياه الرى لجميع المنتفعين بالكمية المطلوبة وفى المواعيد المحددة. 

من جانبه، قال المهندس طارق عواد، رئيس قطاع الرى بوزارة الموارد المائية والري، إنه تم رفع أقصى درجات الاستعداد بجميع الإدارات التابعة بالمحافظات خلال إجازة عيد الفطر، واتخاذ كل الإجراءات الاستباقية لمواجهة أي مشكلات أو أزمات محتملة قد يكون من شأنها التأثير فى إدارة منظومة المياه وحالة الرى بالمحافظات، ومتابعة الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وعملية إغلاق كافة الحدائق والمتنزهات والمساحات الخضراء. 

كما وجه الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والرى، جميع أجهزة الوزارة برفع درجة الاستعداد واتخاذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة خلال أيام العيد، والتى تتزامن مع فترة أقصى الاحتياجات المائية، لضمان حسن أداء وكفاءة سير العمل بكافة الإدارات على مستوى الجمهورية، بهدف ضمان توفير الاحتياجات المائية اللازمة لكافة المنتفعين.

يأتى ذلك فى إطار رفع درجة الاستعداد للقصوى خلال موسم أقصى الاحتياجات، والاطمئنان على جاهزية كافة أجهزة الوزارة أثناء إجازة عيد الفطر المبارك، وتوفير المياه اللازمة للأراضي الزراعية والمستصلحة.