الأربعاء 16 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

265 محضرا للمواطنين ببنى سويف لعدم ارتداء الكمامات

محافظ بنى سويف
محافظ بنى سويف

تابع الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف، اليوم الأربعاء، الجهود والإجراءات التي تنفذها الوحدات المحلية، بالتعاون مع الأجهزة الأمنية في مجال متابعة الالتزام بالإجراءات الوقائية خاصة بأماكن تقديم الخدمات، مثل المصالح الحكومية ومواقف السيارات والأسواق وغيرها، وذلك ضمن خطة الدولة الشاملة لمجابهة تداعيات فيروس كورونا وتنفيذا لقرارات مجلس الوزراء رقم 2701 لسنة 2021 واللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، والتي تشترك في تنفيذها كافة الأجهزة الحكومية المعنية.

وأكد المحافظ استمرار متابعة تنفيذ تكليفات مجلس الوزراء فيما يتعلق بتحصيل غرامة على مخالفي الإجراءات الاحترازية والذي بدأ تفعيله "مطلع يناير الماضي"، والغلق الكامل لدور المناسبات، مؤكدا على المتابعة الميدانية والتأكيد على الالتزام بالإجراءات ضمن خطة الدولة الشاملة لمجابهة تداعيات الفيروس.

جاء ذلك خلال مناقشته للتقرير الذي عرضه السكرتير العام اللواء جمال مسعود وتضمن الإشارة إلى أن اليوم الأربعاء قد تم تحرير265 محضراً لأفراد لعدم الالتزام بالكمامة، فيما تم غلق بعض المحال التجارية، وذلك لمخالفتها بعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية ومخالفة القرارات الوزارية المقررة.

وأكد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف انتظام العمل في منظومة توريد واستلام القمح للموسم الحالي والذي بدأ في منتصف شهر أبريل  الماضى، مشيراً إلى متابعته للتسهيلات المقدمة عن طريق تقارير غرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة المتصلة بالغرف الفرعية على مستوى الوحدات المحلية السبع، حيث وصل إجمالي الكميات الموردة "حتى صباح اليوم" إلى 120 ألفا و560 طنا، لافتا إلى قرار وازرة التموين بإيقاف أعمال التوريد غدا الخميس وبعد غد الجمعة أول وثاني أيام عيد الفطر المبارك، لتستأنف السبت المقبل.

جاء ذلك خلال مناقشته لتقرير قسم صيانة الحبوب بمديرية التموين، حول سير العمل في توريد واستلام محصول القمح للموسم الحالي 2020/2021، وذلك للاطمئنان على انتظام أعمال التوريد واستلام الأقماح ضمن خطة المحافظة المعدة مسبقًا بالتنسيق مع وزارتي التموين والزراعة  لتوفير الوقت والجهد على المزارعين.