رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بريطانيا: ندين استهداف المصلين في القدس وقطاع غزة

استهداف المصلين في
استهداف المصلين في القدس وقطاع غزة

أدانت الخارجية البريطانية، اليوم الأربعاء، استهداف المصلين في القدس واستهداف إسرائيل بالصواريخ من غزة، وفق لقناة العربية الإخبارية. 

إيقاف دائرة العنف

وقال وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، إن أولوية حكومته هي إيقاف دائرة العنف. 

ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الأربعاء، الفلسطينيين والإسرائيليين إلى "ضبط النفس".

وأكد جونسون أنه "قلق جداً" من "العنف المتزايد والخسائر في صفوف المدنيين"، وحث على "وقف التصعيد بشكل عاجل".

وكتب في تغريدة على حسابه في "تويتر": "أحض إسرائيل والفلسطينيين على التراجع عن حافة الهاوية وضبط النفس"، مؤكداً أن "المملكة المتحدة قلقة جداً بشأن العنف المتزايد والخسائر في صفوف المدنيين ونريد وقف التصعيد بشكل عاجل".

في سياق متصل، قالت الرئاسة التركية، اليوم الأربعاء، إن الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ناقشا في اتصال هاتفي التوترات في قطاع غزة ومدينة القدس.

ودعا أردوغان إلى العمل من أجل إرسال قوات حفظ سلام دولية إلى المنطقة لحماية الفلسطينيين.

واندلع أسوأ قتال منذ حرب غزة عام 2014 بسبب اشتباكات في القدس في الأسابيع الأخيرة بين متظاهرين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية تركزت على الحرم القدسي.

وتصاعدت المواجهات بين إسرائيل وحركة حماس، اليوم الأربعاء، ولقي ما لا يقل عن 35 شخصاً مصرعهم في غزة وخمسة في إسرائيل حتى الآن في أعنف قصف جوي بين الجانبين منذ سنوات.

كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة التي يشهد عدد من مدنها مواجهات بين الجانبين.

وتصاعد القتال بين إسرائيل وحركة حماس، التي تدير قطاع غزة، الأربعاء، ليرتفع عدد القتلى إلى 48 فلسطينياً، بينهم 14 طفلًا و3 سيدات، و6 إسرائيليين، في أعنف قصف متبادل بين الجانبين منذ سنوات، فيما استعد الجيش الإسرائيلي لعملية موسعة في القطاع وفرقة المظليين التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي في طريقها إلى محيط غزة، بحسب ما أفاد به مراسل "العربية"، بينما تقوم القاهرة باتصالات كبيرة لمنع تصعيد عسكري إسرائيلي أكبر ضد قطاع غزة.

وأطلقت بوارج بحرية إسرائيلية عشرات القذائف بمحاذاة شاطئ غزة، ترافقت مع غارات جوية، كما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه استهدف مجموعة كانت تحاول إطلاق مسيّرات تجاه إسرائيل. ومن جهته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إنه لا هدنة قبل التوصل لهدوء "طويل الأمد"، بحسب تعبيره.