رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الصحة تعقد غرفة الطوارئ على مدار الساعة طوال أيام العيد تحسبا لارتفاع إصابات كورونا

1500 إصابة يوميًا.. «الصحة» تحذر من كورونا في العيد وتستعد بـ«غرفة طوارئ»

وزيرة الصحة والسكان
وزيرة الصحة والسكان

كشف مصدر بوزارة الصحة والسكان، أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، أعلنت عن عقد غرفة الطوارئ على مدار الساعة طوال أيام عيد الفطر المبارك؛ تحسبًا لارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح المصدر، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أنه الوزيرة أكدت أنه من المتوقع أن تشهد البلاد ارتفاعًا ملحوظًا في إعداد الإصابات بكورونا، خاصة عقب عيد الفطر المبارك إذا لم يلتزم المواطنين بالاجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار الفيروس والتقيد بالقرارات التي اتخذتها الحكومة ومنع التجمعات.

وأشار إلى أنه من المتوقع أن تكون ذروة ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا عقب عيد الفطر المبارك، لتصل إلى أكثر من 1500 حالة إصابة يوميًا، لافتا إلى أن الوزارة شددت على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية لتجنب الإصابة بالعدوى خاصة عند التواجد في أماكن مزدحمة مثل ارتداء الكمامات والحرص على تطهير الأيدي باستمرار.

ولفت إلى أنه مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي لانتشار الفيروس فإن معدل ارتفاع الإصابات في زيادة ملحوظة؛ بسبب إهمال المواطنين الإجراءات الوقائية التي سبق واعلنت عنها الوزارة، مؤكدا أن المواطنين هم العامل الأساسي في ارتفاع الإصابات أو انخفاضها خلال الفترة المقبلة.

وأكد أن سيتم استقبال كافة استفسارات المواطنين طوال أيام عيد الفطر المبارك الخاصة بفيروس كورونا من خلال غرفة العمليات المركزية وعلى الخط الساخن الذي سبق وأعلنت عنه وزارة الصحة والسكان، كما سيتم الاستمرار في تسجيل بيانات المواطنين للحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وكانت قد أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، خطة التأمين الطبي الشامل خلال فترة عيد الفطر المبارك، بجميع محافظات الجمهورية، في إطار حرص الوزارة على صحة وسلامة المواطنين.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن خطة التأمين الطبي تشمل الدفع بـ 2190 سيارة إسعاف مجهزة يتم توزيعها على الطرق والمحاور السريعة، والميادين الرئيسية بالمحافظات، بالإضافة إلى 11 لانش إسعاف نهري.

وأضاف "مجاهد" أنه تم رفع درجة الاستعداد للقصوى بجميع المستشفيات العامة والمركزية والنوعية، وتكثيف تواجد الفرق الطبية من أطباء، وفنيين، وتمريض بأقسام الطوارئ بالمستشفيات.