رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

اتفاق بين السودان ورئيس أوغندا على ملء سد النهضة بموافقة دول المصب

لقاء رئيس أوغندا
لقاء رئيس أوغندا بمالك عقار عضو السيادة السوداني

استقبل رئيس أوغندا يوري موسفيني، اليوم الثلاثاء، بمنتجع منونيو بكمبالا، عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني مالك عقار إير والوفد المرافق له، مقدما له التهنئة بمناسبة فوزه في الانتخابات بدورة رئاسية جديدة، متمنياً له وللشعب اليوغندي التقدم والازدهار.

 

وقالت وزير الخارجية السودانية مريم الصادق، إن الفريق مالك عقار أطلع الرئيس موسفيني على تكوين الحكومة الجديدة بالسودان والتي تجسد الشراكة بين العسكريين والمدنيين وشركاء السلام، مؤكداً أن الجميع ماضون لتحقيق السلام في الخرطوم لتكون قوة دافعة للاستقرار لدول الجوار وللقارة الإفريقية، كما أطلعه على الترتيبات المتصلة بانعقاد مؤتمر باريس، ومشاركة السودان فيه، حسب بيان لمجلس السيادة الانتقالي.

 

وأمن عضو السيادي مالك عقار على رؤية موسفيني أن يكون الملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي باتفاق جميع الأطراف، مصر والسودان وإثيوبيا وأن تكون معالجة قضية مياه النيل معالجة إستراتيجية تقود إلى أفاق أرحب من التعاون دون مواجهات عدائية.

 

مريم المهدي تبحث مع المبعوث الأمريكي أزمة سد النهضة

كما التقت مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية السبت الماضي بجيفري فيلتمان المبعوث الأمريكي للقرن الإفريقي لبحث التوجهات الإستراتيجية للسودان في المنطقة وملف سد النهضة والتوترات الحدودية مع إثيوبيا وسبل الحد من التوتر في منطقة القرن الافريقي. 

 

ورحبت الوزيرة الخارجية بالمبعوث الأمريكي وقدمت شرحاً مفصلاً عن موقف السودان من المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان واثوبيا سيما الجولة الاخيرة التي عقدت شهر أبريل الماضي في جمهورية الكنغو الديمقراطية. 

 

وأوضحت مريم الصادق المهدي أن السودان يتطلع إلى الوصول إلى اتفاق قانوني ملزم يربح فيه كل الاطراف قبل الشروع في الملء الثاني. كما استعرضت السيدة الوزيرة رؤية السودان في اشراك المجتمع الدولي تحت قيادة الإتحاد الافريقي للمفاوضات وهذا لإنعدام الارادة السياسية لدى الجانب الإثيوبي. 

 

ومن جانبه، أكد المبعوث الامريكي دعم الولايات المتحدة للسودان لريادة دور فعال في إرساء السلام والاستقرار في منطقة القرن الافريقي. هذا وقد أبدى السيد جيفري تفهماً عميقاً لموقف السودان، واكد أهمية قيادة المفاوضات تحت مظلة الاتحاد الافريقي بإشراك المجتمع الدولي وتحسين الآلية التفاوضية على أن ترتكز على الفعالية والنتائج.