الإثنين 25 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الزراعة»: استقبال الأقماح من المزارعين وصرف الثمن خلال 48 ساعة

زراعات القمح
زراعات القمح

أكد الدكتور محمد القرش مساعد وزير الزراعة والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تجهيز غرفة عمليات لمتابعة عمليات استلام القمح من المزارعين بالتنسيق مع المديريات بالمحافظات، للتيسير على المزارعين وحل أي مشكلة تواجه تسويق القمح.

وقال «القرش» في تصريحات لـ«الدستور» إنه سيتم استقبال الأقماح من المزارعين وصرف الثمن خلال 48 ساعة، مشيرا إلى أن الدولة مهتمة بمحصول القمح، وزادت المساحات المنزرعة هذا العام من 3,2 مليون فدان إلى أكثر من  3,4 مليون فدان، متوقعا أن يرتفع الإنتاج هذا العام لأكثر من 9,5 مليون فدان ومن المتوقع أن ترتفع الإنتاجية خلال الفترة المقبلة مع زراعة القمح في مشروع المليون ونصف فدان والدلتا الجديدة، كما أن إنتاجية الفدان ارتفعت من 10 أردب للفدان إلى 20 أردب للفدان ووصلت الإنتاجية للفدان في المزارع النمو جية إلى 25 و30 أردب للفدان، حيث تسعى الوزارة لتضيق الفجوة الاستيرادية من القمح.

وأكد الدكتور علاء خليل مدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية بوزارة الزراعة، أنه المتوقع ارتفاع إنتاج القمح إلى 10 ملايين طن هذا العام مقابل 9,5 مليون طن انتاج العام الماضي، ولدينا سعات تخزينية من الصوامع والشؤون الحكومية تصل إلى 3,5 مليون طن، وأن محصول هذا العام مبشر، ولدينا ثلاث أصناف جديدة من القمح تم آثارها هذا العام وسيتم زراعتها الموسم المقبل.

وقال «خليل» في تصريحات لـ«الدستور» إن الأصناف الجديدة توفر 1,4 مليون متر مكعب للفدان وهي أصناف سخا 95، ومصر 3، وقمح الديورم بني سويف 7, مشيرا إلى أن الأصناف الجديدة تنتج  24 أردب للفدان خارج الحقول الإرشاد و30 أردب في الفدان بزيادة 2 أردب في الفدان إلى 6 مليون أردب، بما يعادل َمليون طن إضافية ونستهلك نحو 7ملايين طن للاستهلاك المنزلي والصناعات الغذائية والباقي لرغيف الخبز من إجمالي إنتاج بلع 9,5 طن العام الماضي.

وأضاف أن هناك خطة لإنتاج رغيف الخبز المخلوط بالشعر في المحافظات المطرية، ورغيف الخبز المخلوط بالذرة الشامية والذرة الرفيعة في باقي محافظات الجمهورية لتقليل الفجوة الاستيرادية من القمح، مشيرا إلى أن الفجوة الاستيرادية من القمح 50% ونسعى لتقليلها إلى 25% لنصل بالاكتفاء الذاتي إلى 75% من خلال ثلاث محاور، وهو التوسع الرأسي من خلال رفع إنتاجية الأصناف وزيادة الإنتاجية من وحدة المياه والأرض، والتوسع الافقى بزيادة الرقعة الزراعية من المشروعات الزراعية القومية في المليون ونصف فدان وفي الدلتا الجديدة.

وأضاف مدير معهد بحوث المحاصيل الحقلية، أن الوزارة تسعى لتقليل الفاقد في المحصول حيث انخفض الفاقد من 25%ليصل الى 12%وذلك بزيادة السعة التخزينية ورفع كفاءة الشون التربية وتحديث الشون والاهتمام بالبرامج البحثية وتقليل فترة عمر النبات وتقليل الاستهلاك المائي من المحاصيل ، حيث تم تقليل عمر أصناف القمح من 160 يوما لـ125 يوما وتوفير استهلاك فدان القمح من 4,5 مليون متر مكعب إلى 3,5 مليون متر مكعب، مشيرا إلى أن الإنتاجية هذا العام مبشرة.