رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

4 أيام لعامل ديليفرى تحرش بسيدة فى «الأسانسير» عقب صلاة العشاء

حبس
حبس

أمرت نيابة مصر الجديدة بحبس عامل ديليفري ٤ أيام علي ذمة التحقيق، لاتهامه بالتحرش بسيدة وتحسس أماكن حساسة من جسدها وكلفت المباحث الجنائية بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة.

تلقت مباحث قسم شرطة مصر الجديدة بلاغا من ل.ع، ربة منزل تتهم فيه عامل ديليفري بأحد محال الألبان بالتحرش بها جنسيًا وتحسس أماكن حساسة من جسدها عقب صلاة العشاء.

وكشفت التحقيقات عن أن المجني عليها يوم الواقعة طلبت من منتجات ألبان بمصر الجديدة ٤ أطباق أرز بلبن للسحور، فأرسل المحل ديليفري بالطلبات فتسلمتها وأعطته ثمنها، لكن بعد مرور دقائق فوجئت بأنه يرن الجرس مرة أخرى طالبًا منها أن تضع فلاشة الأسانسير حتى تساعده في الهبوط.

وقالت المجني عليها في التحقيقات إن الشقة تقع في الدور الـ16: "مكانش ينفع أسيبه ينزل على رجليه"، فخرجت إليه وبمجرد أن وضعت فلاشة الأسانسير على الشاشة، تحسس المتهم أجزاء من جسدها، ما جعلها تهرول إلى شقتها وتغلق الباب وانتظرت زوجها حتى وصل إلى المنزل وحكت له ما حدث فذهبوا إلى قسم شرطة مصر الجديدة وحرروا بلاغا بالواقعة.

ونص قانون العقوبات في المادة 306 مكرر (أ) على يعاقب المتهم فيها بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وبغرامة لا تقل عن 3 آلاف جنيه، ولا تزيد على 5 آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأي وسيلة بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية.

وتكون عقوبة الحبس مدة لا تقل عن الحبس سنة وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف جنيه وبإحدى هاتين العقوبتين إذا تكرر الفعل من الجاني من خلال الملاحقة والتتبع للمجنى عليه، وفي حالة العودة تضاعف عقوبتا الحبس والغرامة في حديهما الأدنى والأقصى.