الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«بأى ذنب قتلت».. الطفلة «حبيبة» ضحية قرط ذهب و20 جنيهًا

الطفلة حبيبة
الطفلة حبيبة

«بأي ذنب قتلت » .. آية قرآنية تنطبق على الطفلة حبيبة التي قتلت على يد عدد من اللصوص أثناء اقتحام مسكنها بغرض السرقة ليجدوا في النهاية مبلغًا ضئيلًا لا يستحق قطرة من دمائها، وذلك في عزبة «الشيم»، بمركز المحلة بمحافظة الغربية.

في وقت العشاء خرج الجميع لوجهتهم عقب تناول وجبة الإفطار في الشهر الكريم، فهناك من قصد عمله وآخرون توجهوا لأداء مناسك صلاة التروايح ليفرغ المنزل على رضا محمد الصباحى، وأثناء جلوسها لمشاهدة التليفزيون وضعت رضيعتها النائمة في غرفة النوم، فجأة توجهت إليها عقب سماع صوت صراخها.

ولكنها صدمت من هول ما شاهدت عندما شاهدت أشخاصًا غريبة يفرون هاربين وأثناء صراخها حاولوا قتلها خنقًا وتبين أنهم قتلوا ابنتها الرضيعة وسرقوا منها قرطها الذهبي لينهوا بذلك 43 يومًا رحلة الطفلة الضحية في الحياة.

تعود الواقعة عندما تلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور قسم مركز المحلة الكبرى يفيد  بورود بلاغات من الأهالى تفيد بمقتل الطفلة حبيبة سامى أحمد شيم، ٤٣ يومًا، على يد عدد من اللصوص بهدف سرقة مبلغ 20 جنيهًا وقرطها الذهبي وشروعهم فى قتل الأم خنقًا.

وتوجهت قوة من مباحث مركز المحلة الكبرى، تحت إشراف العقيد خالد عبد الفتاح، رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة، إلى موقع الحادث، وتم التحفظ على الأم لمناقشتها في حادث السرقة، حيث إنها الشاهدة الوحيدة على قتل الطفلة التي كشفت تقارير طبية أنها تعرضت للخنق لمدة كبيرة وكان من الممكن إنقاذها.

وتبين من خلال سؤال الأم المجني عليها رضا محمد الصباحى، أنها سمعت بكاء الطفلة داخل غرفتها وعندما هرعت إليها فوجئت باللصوص يقومون بخنق طفلتها، وسرقة مبلغ مالي وقرطها الذهبى، مستغلين خروج الزوج لعمله كعادته بعد الإفطار، وعندما استغاثت حاولوا قتلها خنقًا حتى فقدت الوعي وفروا هاربين.

وأضاف سامي أحمد شيم، والد الطفلة الضحية، أنه أرسل استغاثات لكل جهات التحقيق للمطالبة بالقصاص لدماء طفلته ومن ارتكبوا واقعة تعذيب زوجتي، متابعًا: «حسبنا الله ونعم الوكيل وربنا ينتقم من الظلمة اللي خربوا بيتي وحياتي وياريت أعرف مين اللي عمل في أهل بيتي كدة».

ووجه المحامي العام للنيابات، بسرعة ضبط وإحضار المتهمين، بأهمية سماع أقوال الزوجين والجيران حول فعاليات الحادث الأليم واستعجال تقرير الطب الشرعي لدفن الطفلة الضحية .

وشهدت عزبة "الشيم" مساء أول أمس الأحد، حادث سطو مجموعة من اللصوص على أحد المنازل وقاموا بقتل رضيعة خنقًا بهدف سرقة قرطها الذهبى وعشرين جنيهًا. 

وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط المتهمين من خلال الكشف عن كاميرات المراقبة بالمنطقة للتعرف على هويتهم، كما جرى نقل الأم إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن ظروف وملابسات الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة والتي أمرت بتشريح جثة الطفلة وتسليمها إلي ذويها لدفنها بمقابر الأسرة.