رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«صحة الغربية»: رفع درجة الاستعداد القصوى لاستقبال عيد الفطر

صحة الغربية
صحة الغربية

أعلن الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بالغربية، رفع درجة الاستعداد بجميع منافذ تقديم الخدمة الصحية بالغربية، ومنع جميع الإجازات للأطباء، استعدادًا للاحتفال بعيد الفطر المبارك ورفع درجة الاستعداد بمستشفيات والتشديد على ضرورة الاستمرار في تنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية.

وأوضح أنه تم رفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات وأقسام الاستقبال والطوارئ ، مؤكدا توافر جميع أدوية الطوارئ بها وتوافر جميع المستلزمات وأجهزة الأكسجين والتنفس الصناعي وجاهزية الرعايات المركزة وتوافر مخزون الأكسجين، وتوافر جميع فصائل الدم ومشتقاته بجميع بنوك الدم بالمستشفيات، وجاهزية فرق الانتشار السريع لمواجهة أي إصابات قد تحدث.

كما حث المواطنين على تجنب التجمعات العائلية والمحافظة على التباعد الاجتماعي بين الأفراد في الأماكن العامة، والالتزام بارتداء الكمامة مع اتباع الإرشادات اللازمة، ومنع التجمعات في الأماكن العامة مثل الأسواق والمحال التجارية والمطاعم والنوادي وغيرها من الأماكن المغلقة.

ومن جهة أخرى؛ شنت فرق مراقبة الأغذية حملات مكثفة بجميع المدن والمراكز، للمرور على محال بيع الأغذية والنوادي والمطاعم، والتأكد من صلاحية الأغذية المقدمة في جميع المنافذ  والتاكد من الالتزام بكل الاجراءات الاحترازية والوقائية ضد فيروس كورونا والتنبيه على التباعد بين الطاولات واستخدام الكمامة والمطهرات في جميع المنشآت.
 

وعلي جانب آخر، وجه وكيل وزارة الصحة بالغربية، بتكثيف المرور علي المستشفيات لمراجعة وتقييم موقف شبكات الغازات الطبية ومخازن الاكسجين بمستشفيات

وشكل الدكتور محمد وجدي مدير الرقابة الداخلية بالمديرية لجنة من إدارة السلامة والصحة المهنية وإدارة صيانة الأجهزة والمعدات للمرور على مستشفي بسيون وحميات بسيون لمتابعة تانكات الأكسجين والتأكد من عدم وجود ثلج على المبخرات، والتأكد من سلامة شبكات الأكسجين  والوصلات، كما قام فريق الإشراف بالمرور على مخازن الأسطوانات، والتأكد من اتباع سياسات السلامة والصحة المهنية، ومراجعة محابس الغازات بكل دور لتلافي وجود أي تسريب، وتم التنبيه على ضبط معدل استهلاك الأكسجين ومراقبة استهلاك الأكسجين للفرد عن طريق التحكم في الفلوميتر بواسطة فريق مدرب من الممرضات بأسرة الأقسام الداخلية والرعايات.