رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إحالة المتهم بإشعال النيران في سوق التوفيقية للمحاكمة العاجلة

حريق
حريق

قررت نيابة شمال القاهرة الكلية، برئاسة المستشار بكر عبد العزيز المحامي العام، منذ قليل اليوم الثلاثاء، إحالة المتهم بحرق سوق التوفيقية للمحاكمة العاجلة.

كانت قد كشفت معاينة النيابة تفحم أكثر من ١٤ كشكا للباعة وتفحم جميع ما فيه من مفروشات أو سلع معدة للبيع، وتبين أن حجم الخسائر المبدئية قدر بحوالي ٢٠ مليون جنيه ويواصل المعمل الجنائي الفحص والمعاينة.

وأشارت المعاينة إلى أن سبب الحريق إلقاء مادة شديدة الاشتعال بنزين مما ساعد في انتشار النيران وامتدادها للأكشاك المحترقة فضلا عن امتدادها لمول تجاري أتت علي ما فيه.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة تلقت بلاغا بنشوب حريق بمنطقة شارع التوفيقية بدائرة قسم شرطة الأزبكية أسفر عن احتراق (14) كشكا، وامتداد النيران لأحد المراكز التجارية بذات المنطقة، وتمكن قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق وإخماده.

وأسفرت تحريات أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن القاهرة من خلال فحص المنطقة محل البلاغ عن وجود شبهة جنائية بالحريق، وأن وراء ارتكاب الواقعة (بائع إكسسوارات سيارات بذات المنطقة– له معلومات جنائية).

وعقب تقنين الإجراءات أمكن استهدافه وضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وأضاف بأنه نظرًا لوجود خلافات مالية بينه وبين أبناء عمومته ناتجة عن بيع أحد المحلات "تحت الإنشاء" الكائنة بدائرة القسم، حصل على كمية من "البنزين" من صاحب مركبة "توك توك"، عقب إيهامه بأنه سائق "توك توك" وتعطلت مركبته، وتوجه لمحل البلاغ وسكب البنزين وأضرم النيران فى بعض الفاترينات الخاصة بأبناء عمومته الكائنة بمحل البلاغ، إلا أن الحريق امتد على النحو المشار إليه، ولاذ بالفرار وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

وتوجه مسئولو الصيانة لمكان الحريق لإصلاح الأعطال الناجمة عنه، حسب توجيهات محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال بعد انتهاء أفراد المعمل الجنائي من معاينة المكان والوقوف على أسباب الحريق.

وعلى الجانب الآخر عادت الحياة لطبيعتها في الشوارع والمحلات المجاورة لمنطقة الحريق وعادت حركة البيع والشراء بسوق التوفيقية بكل المحلات وفرش الباعة الجائلين عدا المحلات المتأثرة بالحريق والتي بدأ إجراء عمليات الإصلاح والصيانة بها اليوم.