رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الداخلية: التصدى بمنتهى الحسم لأي محاولات لتعكير صفو المناخ الآمن

وزير الداخلية
وزير الداخلية

عقد اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، اجتماعًا مع عدد من مساعدي الوزير والقيادات الأمنية، بمقر مركز المعلومات وإدارة الأزمات، وتم التواصل مع جميع مديرى الأمن وقيادات الأجهزة الأمنية بمواقعها على مستوى الجمهورية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"؛ لبحث استراتيجية العمل الأمنى خلال المرحلة الحالية لحماية أمن المواطنين.


وقدم الوزير في بداية الاجتماع، التهنئة لجميع أعضاء هيئة الشرطة بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، معربًا عن تقديره للجهود التى يبذلها رجال الشرطة وما تحقق من نجاحات بمختلف القطاعات الأمنية.


وتابع الوزير مع القيادات الأمنية، محاور خطط تأمين المواطنين خلال فترة العيد، موجهًا باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتنفيذ القرارات الصادرة من رئيس مجلس الوزراء ، بشأن التدابير الاحترازية خلال فترة عيد الفطر المبارك.

 ووجه بتكثيف الانتشار الأمنى بالشوارع والميادين ومتابعة غلق الشواطئ والحدائق العامة والمتنزهات والمراسى النيلية ومنع ارتيادها من قِبل المواطنين، ومتابعة الالتزام بمواعيد غلق المحال التجارية والمولات والمطاعم ومناطق تقديم الخدمات الترفيهية.

 وأكد أن رجال الشرطة مؤتمنون على حماية أمن وسكينة المواطنين والحفاظ على سلامتهم، ومن هذا المنطلق فإن متابعة تطبيق تلك القرارات يجب أن تتم بمنتهى الجدية والالتزام دون تهاون، واتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.

 كما وجه بأهمية مراعاة البعد الإنسانى لدى التعامل مع المواطنين أثناء تنفيذ الخطط والإجراءات الأمنية ، وتقديم كل أوجه المساعدة الممكنة، لا سيما للمواقف الطارئة باعتبارها أحد ثوابت الاستراتيجية الأمنية لوزارة الداخلية.

 وشدد على أهمية الدور الذى يضطلع به المواطنون فى دعم ومساندة الجهود التى يبذلها رجال الشرطة لحفظ الأمن وتحقيق الاستقرار، مؤكدًا على ضرورة اليقظة الأمنية والانتشار الأمني المكثف لتأمين كل المنشآت الهامة والحيوية بالدولة، لا سيما خلال فترة العيد والمتابعة والتصدى بمنتهى الحسم لأي محاولات قد تعكر صفو المناخ الآمن الذى تنعم به البلاد.

 وأشار إلى أهمية مواصلة الجهود الأمنية لضبط حركة الأسواق وتكثيف الحملات التموينية لضبط جرائم الغش التجارى والتحقق من توافر مقومات الصلاحية للسلع وإحكام الرقابة على الأسواق، ورصد حركة تداول السلع.


كما أكد وزير الداخلية على التواجد الأمنى الميدانى الفعال لكل المستويات الإشرافية والقيادية؛ لمتابعة سير الأداء الأمنى وتنفيذ الخطط الأمنية وتكثيف الحملات المرورية على كل الطرق السريعة والمحاور وضبط المخالفات، واستمرار تفعيل غرف العمليات للتعامل مع أى طارئ، ومواصلة الجهود فى شتى مجالات العمل الأمنى للحفاظ على ما تحقق من نجاحات. 


وفي نهاية الاجتماع أعرب  وزير الداخلية عن ثقته فى رجال الشرطة وقدرتهم على تنفيذ المهام الموكلة إليهم لتحقيق رسالتهم الوطنية؛ لإرساء دعائم الأمن والإستقرار حفاظًا على ما تحقق من نجاحات على كل الأصعدة.