رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاستخبارات العراقية تضبط مخبأ صواريخ طائرات وعبوات ناسفة في الأنبار

مخبا صواريخ
مخبا صواريخ

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية العراقية، اليوم الإثنين، ضبط مخبأ يضم صواريخ طائرات وعبوات ناسفة في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وذكرت المديرية- في بيان أوردته قناة "السومرية نيوز" العراقية، اليوم الإثنين- أنه "استنادًا إلى معلومات استخبارية دقيقة وبالتنسيق مع قسم استخبارات قيادة عمليات الأنبار تمكنت قوات شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة العاشرة وبالتعاون مع الفوج الثالث لواء المشاة 38 من الوصول إلى مخبأ تابع لتنظيم داعش الإرهابي".

وأوضحت أن "المخبأ ضم 6 صواريخ للطائرات الحربية و5 قنابل هاون عيار 120 ملم، وعبوتين ناسفتين على شكل أسطوانة غاز، في منطقة العواصل ب‍الرمادي بمحافظة الأنبار"، مشيرة إلى "قيام قوات هندسة المرافقة للقوة برفع المواد وتفجيرها تحت السيطرة".

ومن جانبه طالب عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان بالعراق، فاضل الغراوي، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، إعلان حالة الاستنفار الأمني وملاحقة عناصر داعش في العديد من المحافظات العراقية.

وحسب وسائل إعلام عراقية، قال الغراوي في بيان، اليوم الإثنين إن "الجرائم الوحشية لعصابات داعش الإرهابية في العديد من محافظات العراق وقتلهم المدنيين وترويعهم والهجمات المتوالية ضد القوات الأمنية والتي كان آخرها استشهاد وجرح عدد من القوات الأمنية في قطاع عمليات مدينة سامراء ما زالت مستمرة وتحتاج موقفًا حازمًا من القوات الأمنية لإيقافها" .  

وأوضح أن توالي هذه الهجمات يؤكد أن "عصابات داعش الإرهابية ما زالت نشطة"، مطالبًا "القائد العام للقوات المسلحة بإعلان حالة الاستنفار الأمني وملاحقة هذه العصابات الإجرامية والقضاء عليها".

يذكر أنه قد أصيب الصحفي العراقي أحمد حسن بجروح خطيرة إثر تعرّضه لمحاولة اغتيال بالرصاص في الديوانية، وذلك ساعات بعد مقتل الناشط المناهض للحكومة إيهاب الوزني بهجوم مماثل في كربلاء، التي اندلعت فيها احتجاجات تلقائية ضد هذه الجرائم.