رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ارتفعت جماعيا عند الاغلاق

مؤشرات البورصة تُغير دفتها للصعود في الختام.. و«السوقي» يربح ملياري جنيه

 البورصة المصرية
البورصة المصرية

حولت مؤشرات البورصة المصرية دفتها من التباين في مستهل تعاملات اليوم الإثنين، إلى الصعود الجماعي في الختام، مدفوعة بعمليات شراء موسعة من قبل المؤسسات المالية وصناديق الاستثمار العربية وبعض من المستثمرين الأجانب والمصريين.

وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة المصرية نحو 2 مليار جنيه، ليغلق عند مستوى 665.834 مليار جنيه.

وصعد المؤشر الرئيس للسوق "إيجى إكس 30" بنسبة 0.4%، ليغلق عند مستوى 10686 نقطة، وارتفع صعد مؤشر "إيجى إكس 50" بنسبة 0.17%، ليغلق عند مستوى 2090 نقطة، وقفز الوقت الذى قفز فيه مؤشر "إيجى إكس 30 محدد الأوزان" بنسبة 0.37%، ليغلق عند مستوى 12902 نقطة.

وارتفع مؤشر "إيجى إكس 30 للعائد الكلي" بنسبة 0.97%، ليغلق عند مستوى 4169 نقطة، كما ارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجى إكس 70 متساوى الأوزان" بنسبة 0.29%، ليغلق عند مستوى 2135 نقطة، وصعد مؤشر "إيجى إكس 100 متساوى الأوزان"، بنسبة 0.29% ليغلق عند مستوى 3059 نقطة.

وقال سامح على، محلل أسواق المال، إن أداء جلسة اليوم اتسم بتباين مع مطلع التعاملات، وذلك بعد ظهور بوادر لعمليات جني أرباح نهاية تعاملات الأمس، الأمر الذى دفع بشريحة عريضة من المتعاملين إلى محاولة تخفيف المراكز المالية وتسييل جزءًا من محافظهم الاستثمارية.

وأشار إلى أن ذلك جاء تلاشيا لأي حدث قد تجد خلال فترة عطلة عيد الفطر المبارك، والتي ستبدأ بعد غدٍ الأربعاء، على أن تمتد حتى يوم الإثنين المقبل، وهو الأمر الذى لا يفضله المتعاملين بالاحتفاظ بالأسهم خلال تلك الفترات الطويلة، فى ظل التذبذب العالمي ووصول مؤشرات الأواق العاملية لمستويات قياسية، ومن المتوقع أن تحدث أي عمليات تراجع تصحيحي في أي وقت.