رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

منتدى أئمة فرنسا: الإخوان جماعة الشيطان وحسن البنا «وحش» أضر المسلمين

الاخوان
الاخوان

حذر الإمام الفرنسي من أصل تونسي حسن شلغومي رئيس منتدى أئمة فرنسا، من مخاطر جماعة الإخوان، وفقا لما نقله معهد بحوث إعلام الشرق الأوسط "ميمري".

وقال شلغومي في تصريحاته: إن الإسلام السياسي موجود منذ قرن ولكنه في تصاعد كبير بسبب  جماعة الإخوان المسلمين. 

وأضاف شلغومي: يجب تسمية الإخوان المسلمين بجماعة الشيطان، معتبرا أن مؤسس التنظيم حسن البنا "وحش" وأنه تلاعب بالدين من أجل إيدولوجية متطرفة لإقامة دولة الخلافة متلاعبا بمشاعر الجماهير.

وتابع: إن الإخوان المسلمين يستخدمون الأفكار والقضايا المقدسة مثل القضية الفلسطينية للتلاعب بالجهلاء.

وأضاف شلغومي أنه لولا الإخوان لكان كل المسلمين إخوة لأنهم يزرعون الانقسام والحرب الأهلية في العالم الإسلامي.

وقال إن نظام الملالي الإيراني هو شكل شيعي من الإسلام السياسي معتبرا أن نظام الملالي ونظام الاخوان يزعون الفتنة والبربرية في العالم.

وذكر شلغومي أن الإسلام السياسي يروج للكراهية والهمجية والوحشية.

وحول سر الهجمات الارهابية في فرنسا والتواجد الكبير لجماعات الاسلام السياسي هناك، قال شلغومي: فرنسا بها أكبر عدد من المسلمين لذا ينشط فيها جماعات الاسلام السياسي مناشدا الحكومة الفرنسية باجراءات اكثر تشددا لمواجهة جماعات الاخوان والاسلام السياسي.

وفي سياق ذي صلة، كشف المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب و الاستخبارات عن الإجراءات الفرنسية الجديدة التي تبنتها الحكومة الفرنسية من أجل مكافحة الإسلام السياسي وجماعاته وفي مقدمتهم جماعة الإخوان والأرهاب بشكل عام.

مشروع قانون "تعزيز القيم الجمهورية"،بعد تغيير اسم هذا القانون من "الانعزالية الإسلامية" إلى "تعزيز القيم الجمهورية"، أشارت بعض الصحف الفرنسية بأن الرئيس ماكرون كان قد كشف عن الخطوط العريضة للقانون في شهر أكتوبر 2020 بعد اغتيال أستاذ التاريخ صامويل باتي وبعد الهجوم الإرهابي في مدينة نيس، فالسلطات أرادت حينها أن يكون هذا النص متوازنا يتضمن ترسانة ردعية وإجراءات تنص على تماسك المجتمع الفرنسي.