رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزيرة الخارجية الليبية تجدد مطالبتها بضرورة خروج القوات الأجنبية من بلادها

وزيرة الخارجية الليبية
وزيرة الخارجية الليبية

جددت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش مطالبتها بخروج القوات الأجنبية والمرتزقة من بلادها، مشيرة إلى أن طرابلس تجهز لانتخابات حرة ونزيهة خالية من ضغط السلاح والقوة.

و حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس"، في كلمة لها خلال زيارتها معبر التوم الحدودي مع النيجر، قالت المنقوش: "اليوم نجدد ذات المطالبة بضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة فاغنر وجنجاويد وسوريين وغيرهم من المرتزقة في كل ليبيا سواء في الجنوب أو الغرب أو الشرق، والتعاون معنا من خلال خطة زمنية ستضعها لجنة 5+5 بإشراف أممي ووفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

وأضافت: "نحن نعمل على تحرير قرارنا السيادي والتجهيز لانتخابات حرة ونزيهة خالية من ضغط السلاح والقوة".

وأوضحت أن "الوضع في ليبيا اليوم ليس كما هو قبل عشر سنوات"، مطالبة دول الجوار بـ"ضرورة وضع آليات إقليمية لمكافحة التهريب والهجرة والاتجار بالبشر بصورة عاجلة".

وأكدت أنها ستقوم خلال المدة القادمة بزيارات لبلدان المنشأ للهجرة، وللبلدان التي يقع مواطنوها ضحية للاتجار من أجل دعوتهم لتفاهمات ثنائية مع ليبيا، لإعادة مواطنيهم إليهم بكرامة وإنسانية.

وأضافت أن "الليبيين لن يعملوا كحرس لحدود أوروبا، ولا يمكن أن تكون ليبيا معبرا للمعاناة والاضطهاد ضد إخواننا الأفارقة"، مطالبة الدول الأوروبية بـ"ضرورة التزامها باتفاقياتها الموقعة مع ليبيا والوفاء بها، خاصة أن ليبيا لديها أرصدة لدى هذه الدول بموجب الاتفاقيات الموقعة تقارب النصف مليار دولار مخصصة لحماية الحدود".

وكانت وزيرة الخارجية الليبية دعت تركيا إلى سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من بلادها، مع اقتراب إجراء انتخابات مرتقبة في وقت لاحق من هذا العام.

وحثت تركيا بحضور وزير خارجيتها قبل أيام على تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي التي تطالب بسحب أكثر من 20 ألف مقاتل ومرتزق أجنبي من ليبيا.