الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الفيل فى المنديل

تابعت بـ منتهى الملل، حكاية طلب الزمالك تأجيل ماتش حرس الحدود، ورفض التأجيل أولا، ثم مشاورات ومداولات ومطالبات، وضغوط على السوشيال ميديا، ثم في النهاية قرار التأجيل المبين.
الملل جي منين؟ إنه بـ الورقة والقلم والمسطرة والمسطرين، حكاية تأجيل الماتشات بتاعة كل موسم، والخناقات المتكررة عليها، مالهاش حل في ظل الأوضاع القائمة، مالهاش.
تعالى نحسبها سوا: السنة 365 يوم، ما عندناش سنة 500 ولا حتى 400، هم 365، وكل أربع سنين، يزيدوا 24 ساعة مفيش غيرهم.
نخرّج بره الـ 365 دول، 100 يوم جبرا، فاصل بين الموسمين، وارتباطات المنتخب. الـ 100 دا رقم متفائل أوي أوي، والأغلب إنهم أكتر من كدا بـ شوية، إنما خلينا نقول 100 فقط. يعني حضرتك ملزم تخوض كل منافساتك، في حدود 265 يوم سنويا.
حسب النظم الحالية لـ المنافسات المختلفة، عدد المباريات المطلوب خوضها، لـ الفريق البطل، سواء كان الأهلي أو الزمالك، 61 مباراة، ما بين محلي وقاري وخلافه، دوري وكاس وسوبر وإفريقيا وسوبر، وهلم جرا. 
طبعا ممكن يقلوا، إذا خرج أحدهما مبكرا، من بطولات المواجهات المباشرة، لكن وجود ولو فريق واحد، يخليك مرتبط بيه، وزي ما حضرتك شايف كدا، إحنا من 2012، فيه نادي مصر على الأقل، في نهائي إفريقيا، دوري الأبطال أو الكونفيدرالية، ما عدا نسخة واحدة، وصلنا سيمي فاينال.
مفيش سنة كل الأندية المصرية خرجت من ربع النهائي مثلا، وكل سنة الأهلي أو الزمالك أو الاتنين مع بعض، في نهائي الكاس.
من الآخر، الطبيعي إنك تتعامل مع الحد الأقصى لـ المباريات، اللي هو 61 ماتش في كل موسم.
لما تقسم عدد الأيام على عدد المباريات، هـ تلاقي إنه المعدل المطلوب، خوض الفريق مباراة كل 4.3 يوم، هذا المعدل الخزعبلي يفرض على لجنة المسابقات إنها تجري طول الوقت، طول الوقت، اليوم اللي بـ يضيع مش بـ يتعوض، والمباريات فيه قدر لا بأس به خارج مصر: زيمبابوي/ النيجر/ السنغال/ المغرب/ قطر/ الإمارات/ جنوب إفريقيا/ واق الواق.
ماذا يحدث كل عام: الأندية بـ ييجي لها وقت تقول مش قادرة، فـ الاتحاد يقول وأنا مزنوق، بـ غض البصر مين المسئول في اتحاد الكورة، فـ نفضل في هذا الجدل اللانهائي، لـ إننا مطالبين دايما، بـ وضع الفيل في المنديل.
حل هذا الموضوع (وهو مستحيل)هو تغيير نظام المسابقات المصرية، إحنا كام نادي في الدوري؟18 نادي، ضيف عليهم 6، يبقى 24 نادي، دول ما يتعملوش مجموعتين، يتعملوا درجتين، يبقى الدوري الممتاز 12 نادي، "الممتاز ب" كمان 12 نادي، بعدين الدرجة التانية زي ما تكون.
كدا يبقى عندك دوري بـ لا ترهلات، منافسة قوية وجبارة، عدد ماتشات أقل 12 ماتش عن اللي حاصل حاليا، مفيش مساحة كبيرة لـ أندية الوسط التي تلعب بـ لا هدف، كل ماتش وكل نقطة ليها تمن.
كمان، دوري "الممتاز ب"، في ظل هذا النظام، دايما هـ يكون فيه أندية لها اسم وتاريخ، وتتنافس على الصعود لـ الممتاز، فـ هـ يكون دوري قوي متشاف.
إنما كل دي أحلام، محدش في المنظومة كلها هـ يقبل بـ دا، فـ خلاص، المفروض نتأقلم بقى، ولما نلاقي خناقة على تأجيل ماتش، نعمل من بنها، حلوة بنها برضه، ولا ما حلواش؟