رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد عرضها في «الاختيار 2»

تفاصيل حملات الجماعة الإرهابية على «السوشيال ميديا» لإثارة الرأي العام

ارشيفية
ارشيفية

تناولت حلقات مسلسل الاختيار 2 تعليمات جماعة الإخوان الإرهابية لعناصرها بالتخطيط لإحياء العمل المسلح للتنظيم داخل البلاد، من خلال تشكيل تنظيم مسلح وتنفيذ عمليات إرهابية ضد رجال الشرطة والجيش والقضاء.

وتعرض الدستور في هذا التقرير تفاصيل شن حملات على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض إثارة الرأي العام ضد النظام الحاكم.

- أقسام المجموعات الإلكترونية على وسائل التواصل الاجتماعي


وقال المتهم عمر سعيد عبد اللطيف عبد المقصود، بانضمامه لإحدى المجموعات الإلكترونية التابعة لجماعة الإخوان والمتضمنة عدة أقسام، 1- قسم دولي يعمل على جمع الأخبار الدولية 2- قسم داخلي يعمل على جمع كافة الأخبار المحلية على مستوى المحافظات، 3 قسم اقتصادي يعمل على جمع الأخبار الاقتصادية والتركيز على الوضع الاقتصادي المصري، وانضم إلى إحدى مجموعات القسم الأخير، وتولى مسؤولية مجموعته المسمى حركيا المهندس سلامة، وكان الغرض من تلك المجموعات استخدام ما يتم جمعه من أخبار، في شن حملات على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض إثارة الرأي العام ضد النظام الحاكم بالبلاد وإظهاره بمظهر الضعف وصولا لإسقاطه.

وأبان تفصيلا لذلك أنه في أعقاب بعزل الرئيس الأسبق محمد مرسي، شارك في تجمهر رابعة العدوية، وفي أعقاب فض التجمهر شارك بالمسيرات والمظاهرات الرافضة للنظام الحاكم والداعية لإسقاطه، إلى أن توطدت علاقته بعضو جماعة الإخوان إيهاب أحمد السيد البطاوي الذي فاتحه للانضمام للعمل بجماعة الإخوان في إطار مجموعات إلكترونية. 

شن حملات على النظام عبر الانترنت بأخبار كاذبة 

تعمل على تحقيق غرض الجماعة بإسقاط النظام الحاكم فلاقت تلك الدعوة قبولا لديه وأوضح أنه في غضون يناير 2016 كلفه الأخير بالتواصل مع الحركي لوف مي على برنامج التليجرام، والذي بمقابلته عرفه باسم حركي المهندس سلامة والذي شرح له أقسام العمل الالكتروني السابقة، فاختار المتهم العمل بالقسم الاقتصادي، وكلف في إطاره بتجميع الاخبار الاقتصادية من على شبكة الانترنت، وإعداد تقرير أسبوعي بتلك الاخبار وإرساله اليه باعتباره مسؤولة ليتولى استخدام تلك الاخبار في شن حملات نشر مكثف لها لإثارة الراى العام والسخط الشعبى وصولا لغرض الجماعة باسقاط النظام.


- جمع الأخبار الاقتصادية ونشرها


ونفاذا لذلك تولى جمع الأخبار الاقتصادية كارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه وخسارة البورصة المصرية وعزوف الاستثمارات الأجنبية عن مصر وإعداد تلك الأخبار في شكل تقارير أسبوعية أرسلها للحركي المهندس سلامة في غضون الفترة من فبراير 2016 وحتى أبريل من ذات العام توقف على إثر شعوره بالقلق لعمله مع الجماعة فانقطع عن التواصل مع الحركي سلامة متعللا بدراسته فتواصل معه المسمى حركيا نوح لإقناعه بمواصلة العمل إلا أنه أصر على الانقطاع.