رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التضامن»: إنقاذ 3 أطفال بلا مأوى ونقلهم لـ«الرعاية الشاملة» بالسويس

بلا مأوى
بلا مأوى

وجهت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، فريق “أطفال وكبار بلا مأوى”، للتعامل مع 3 اطفال متواجدين بأحد شوارع السويس.
 
وعلى الفور تحرك الفريق وتبين من خلال دراسة الحالة، أن هناك 3 أطفال وهم “ي.م” 16 سنة و"أ.أ" 9 سنوات و"ي.ا" 11 سنة، متواجدين في الشارع بلا مأوى، وتم تقديم وجبة غذائية وعمل إسعافات أولية للطفل، كما تم عمل دراسة حالة للطفل (ي.م) بتاريخ 22/11/2018 ( سبق التعامل مع الطفل)  كما أن الطفل يعيش مع والده بمفرده بعد وفاة والدة الطفل وأنه غير قادر على تربية الطفل وأن دار الرعاية هي أفضل مكان للطفل خلال الفترة الحالية.

 

وبخصوص الطفلين “أ.أ” 9 سنوات و"ي.أ" 11سنة  كانوا متواجدين مع جدة الأطفال حيث تقوم برعايتهم لان والدة الطفلين غير متواجدة 
 
وأكد حازم الملاح المستشار الإعلامي لبرنامج أطفال بلا مأوى، ان الفريق قام بنقل الأطفال الثلاثة إلى دار وحدة الرعاية الشاملة بالسويس وسيقوم فريق إدارة الحالة  بالبرنامج بالتواصل مع الأسر وتأهليها لدمج الأطفال مرة أخرى.

 

برنامج "كبار وصغار بلا مأوى"


وأعلنت وزارة التضامن أنه يوجد 21 مؤسسة فى 13 محافظة تعمل على تأهيل الأطفال وإعادة دمجهم ما بين دور الرعاية وأسرهم، بالإضافة إلى أنه يوجد  10 مؤسسات حتى عمر 18 سنة فى عدد من المحافظات التى تضم عدد كبير من كبار بلا مأوى.


وبناء على توجيهات الوزيرة الدكتورة نيفين القباج، تم دمج الفئتين كبار وصغار بلا مأوى لتعويض فقدان كل طرف للآخر، حيث تهدف التجربة إلى تواصل الأجيال، وبعد نجاح التجربة فى الزقازيق ويتم العمل بها حاليا فى مؤسسات الجيزة، كما أنه سيتم تعميمها  فى كل المحافظات خلال الفترة المقبلة لأنها تجربة ناجحة بكل المقاييس.


ويعمل البرنامج في 13 محافظة على مستوى الجمهورية، وهى المحافظات التى بها أعلى نسب أطفال وكبار بلا مأوى، وتصديرا للظاهرة وهى "القاهرة، الجيزة، بنى سويف، المنيا، أسيوط، القليوبية، الشرقية، المنوفية، الغربية، الفيوم، الإسكندرية، والسويس، وبورسعيد".


ومنذ بدايته يعمل البرنامج مع الأطفال فى وضعية الشارع، سواء بلا مأوى أو أطفال يعملون فى الشارع، او المتواجدين مع أسرهم فى الشارع، والهدف هو إعادة تغيير وضعيتهم من الشارع، وإيوائهم إما فى مؤسسات رعاية اجتماعية كفترة انتقالية، أو إعادة دمجهم مع أسرهم، ومنذ 2019 وبدء إضافة العمل مع الكبار بلا مأوى وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، من خلال  17 وحدة مجهزة بها أخصائي اجتماعي ونفسي.