رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سريعة الانتشار وأعراضها شديدة.. لماذا تعد السلالة الهندية الأخطر في مصر؟

كورونا
كورونا

حالة من الفزع تسيطر على الهند بشكل كامل بعد تفشي تحور جديد من فيروس كورونا، والذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية "السلالة الهندية"، وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن ظهور السلالة الهندية المعروفة باسم "بي.617.1 " فى 17 دولة على الأقل، حيث أغلقت معظم الدول أبوابها أمام الهنود، ومن بينهم مصر. 

وأوضحت المنظمة في تقريرها الأسبوعي عن الوباء، أن معظم العينات “تأتي من الهند في الأيام الأخيرة، أظهرت أن الوباء لديه معدل نمو تابي في التمحور، ما قد يعني أنها شديدة العدوى.

 وفيما يلى تجيب “الدستور” عن سؤال “لماذا السلالة الهندية هي الأخطر؟.. طبقا لما ورد فى موقع “تايمز أوف إنديا”.


 -السلالة الهندية شديدة الخطورة
كان بداية ظهور السلالة لأول مرة فى شهر أكتوبر الماضي، وتحديدا فى ولاية غرب الهند، وكانت ظهرت فى نحو 220 عينة في بادئ الأمر، وتم إجراء العديد من الدراسات لفحص خصائص السلالة الهندية المتحورة، والتى تبين أنها تتطابق إلى حد كبير مع سلالة جنوب أفريقيا والسلالة البرازيلية، والتي كانت قد وصفتها منطمة الصحة العالمية بأنها شديدة الخطورة.
 
- لماذا السلالة الهندية شديدة الخطورة؟
تكمن خطورة السلالة الهندية فى أنها تمثل تحورا جديدا للفيروس، وبالتالى يصعب على الجهاز المناعى التعرف عليه وإنتاج أجسام مضادة لمقاومته، وتزداد خطورة السلالة الهندية لأنها تقع فى جزء مهم داخل البروتين الشائك للفيروس الذى يخترق الجهاز المناعى ويصعب التعرف عليه لمهاجمته.
 
- سريعة الانتشار 
ومن خصائص تلك السلالة والتي يعد اختلاف قوي عن باقي السلالات الأخرى، أنها سريعة الانتشار وتتمكن من النفاذ إلى الجهاز المناعى والتكاثر داخل الجسم، حيث يعانى المصابون بأعراض تنفسية شديدة مثل ضيق التنفس وألم بالصدر والشعور بالاختناق.
 
- أعراض السلالة الهندية
فقدان حاستى الشم والتذوق من الأعراض المستمرة أيضا في السلالة الهندية بالإضافة لنقص الأكسجين وتكون الجلطات أخطر المضاعفات التى تلاحق المصابين بتلك السلالة.

 - غياب الإجراءات الاحترازية
تجاهل الإجراءات الاحترازية مثل التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامة، كانت من أكثر العوامل التى أدت إلى ظهور السلالة الهندية، وما زال مصير السلالة الهندية المتحورة غامضا أمام اللقاحات حتى يتم تحديد خصائصها ومدى قدرة لقاحات كورونا على مقاومتها.