الأربعاء 16 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

انفجار بمنصع للكيماويات بمدينة قزوين شمال إيران

حريق
حريق

للمرة الثانية خلال يوم واحد، أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، عن وقوع انفجار وحريق هائل في مصنع للكيماويات بمدينة قزوين شمالي البلاد.

وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية نقلا عن مدير إدارة الطوارئ في محافظة قزوين، قدرت الله مهدی خاني، بأن الانفجار وحريق كبير وقع في مصنع تاژ قي مدينة قزوين شمال البلاد.

وأضاف خانى أن رجال الإطفاء يعملون على إخماد الحريق على عدة مستويات.

وأشار خانى إلى أنه لحسن الحظ، لم يسفر هذا الانفجار عن أي إصابات أو وفيات حتى الان

ولفت خانى إلى أنه تم تدمير أحد حظائر المصنع بشكل كامل، ولديه قلق كبير من احتمال انتشار النيران إلى المصانع والشركات المجاورة.

و لم يذكر خانى سبب الانفجار أو الحريق حتى الان.

وفى وقت سابق من اليوم، اشتعلت النيران وانتشرت بشكل واسع، عند مدخل مدينة ‎بوشهر جنوب إيران التي تضم محطة بوشهر النووية، وفقا لوكالة "فارس" الإيرانية.

وقالت الوكالة الإيرانية "لم يعرف سبب اشتعال النيران حتى الان التي اندلعت ضمن المنطقة البحرية التابعة للجيش الإيراني في مدينة بوشهر".

وأوضحت الوكالة أن فرق الطوارئ أخمدت النيران التي اشتعلت في المنطقة البحرية التابعة للجيش الإيراني في بوشهر ولم يصب أحد حتى الان.

ووقع انفجار في المنشأة النووية المهمة "نطنز"، الشهر الماضى، وقالت إيران إنه عملا تخريبيا نفذته إسرائيل، وتعهدت بالانتقام لهجوم بدا أنه أحدث فصول حرب تدور في الخفاء منذ وقت طويل، معتبرة أن الهدف من العمل هو استهداف قدرات إيران النووية.

وجاء الحادث بعد ساعات من إعلان إيران بدء تشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة جديدة في "نطنز"، تعمل على تخصيب اليورانيوم بشكل أسرع.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض مفاعل "نطنز" النووي الإيراني إلى حوادث، وصفت بـ التخريبية، ففي يوليو من العام الماضي، شهد المفاعل انفجارا غامضا، دون أن تكشف السلطات الإيرانية عن التفاصيل.