رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مجلس الرئاسة في ليبيا ينفي مهاجمة مسلحين لفندق يجتمع فيه

ليبيا
ليبيا

نفى مدير مكتب رئيس المجلس الرئاسي الجديد في ليبيا، محمد المبروك، اليوم السبت، الأنباء التي ترددت حول دخول جماعات مسلحة فندقا يجتمع فيه المجلس أو استخدامها القوة.

وقال المبروك في تسجيل مصور على مواقع التواصل الاجتماعي "الكلام هذا لا أساس له من الصحة".

وأضاف المبروك أن بعض الجماعات دخلت الفندق أثناء وجوده به وكان لديها اعتراض على برنامج أو قرار معين ولم تكن تحمل أي سلاح وكانت تريد لقاء رئيس المجلس لكنه لم يكن موجودا بالفندق.

وتابع المبروك "أنفي ما خرجت به بعض وسائل الإعلام لم يكن هناك خطف ولم يكن هناك إطلاق نار أو الاعتداء على شخصي أو الاعتداء على الفندق".

وأشار المبروك إلى أن رئيس المجلس الرئاسي الذي يشغل منصب رئيس الدولة في ليبيا في الوقت الراهن سيجتمع مع عدد من أعضاء الجماعات المعنية.

يذكر أن المتحدثة باسم المجلس الرئاسى قالت في وقت سابق، إن جماعات مسلحة اقتحمت فندق كورنثيا أمس الجمعة، لكنها أشارت أيضا إلى عدم وجود أحد من المجلس في المبنى في ذلك الوقت.

وأعربت جماعات مسلحة متمركزة في غرب ليبيا عن غضبها من وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش.

وقبل واقعة يوم الجمعة، قالت غرفة عمليات للجماعات المسلحة في طرابلس على وسائل التواصل الاجتماعي إنها اجتمعت لمناقشة تصريحات وزيرة الخارجية والتي وصفتها بأنها تصريحات غير مسؤولة.

جدير بالذكر أن المجلس الرئاسى الليبى، كلف يوم الخميس الماضى، حسين خليفة العائب، برئاسة جهاز المخابرات الليبية بدلا من عماد الطرابلسي الرئيس السابق الذي عينه فائز السراج.

ونص قرار الرئاسي الليبي أنه تقرر تكليف "العائب" بمهام رئيس جهاز المخابرات الليبي، وجاء ذلك في القرار رقم 17 للعام 2012، حيث وجه بالعمل به من تاريخ صدوره  الأربعاء، وإلغاء كل حكم يخالف أحكامه، وذلك عقب إعلان نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي موسى الكوني، للقاء قيادات عسكرية ضمن المساعي لتوحيد الجيش، أمس الخميس.