رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مقتل شاب سورى فى انفجار لغم من مخلفات الإرهابيين بريف دمشق

انفجار لغم
انفجار لغم

لقى شاب سورى مصرعه جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات التنظيمات الإرهابية بمنطقة النشابية بريف دمشق.

وأفادت وكالة الأنباء السورية سانا نقلا عن مصدر من قيادة شرطة الريف بأن شابا 22 عاما كان يرعى قطيعا من الأغنام بمزارع قرية حرستا القنطرة بمنطقة النشابية بالغوطة الشرقية أصيب بجروح خطيرة جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الإرهابيين وفارق الحياة بعيد وصوله إلى المشفى.

وقبل يومين لقى طفلان 10 و8 سنوات مصرعهم عندما انفجر بهما لغم أرضي بينما كانا يلعبان بجوار أحد المنازل المهجورة بقرية افتريس بالغوطة الشرقية.

وتعمل وحدات من الهندسة في الجيش العربي السوري منذ تحرير الغوطة الشرقية قبل ثلاث سنوات على جمع ورفع وإزالة ما خلفه الإرهابيون من أدوات اجرامهم من ذخائر وأجسام غريبة وعبوات ناسفة وألغام وفجرت مئات الأطنان منها لضمان سلامة الأهالي العائدين إلى منازلهم وتأمين حياة آمنة لهم وممارسة أعمالهم بشكل طبيعي.

من جانب آخر، وفي وقت سابق من اليوم، دعت روسيا المجتمع الدولي لإنقاذ الأطفال من مخيم الهول للنازحين في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقال نائب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة جينادي كوزمين - خلال جلسة غير رسمية لمجلس الأمن الدولي- "ندعو المجتمع الدولي لاتخاذ خطوات عملية لحماية الأطفال الأبرياء".

وتابع قائلا: "نود التذكير بأنه بموجب القانون الدولي، بما فيه اتفاقية حقوق الطفل، الدول ملتزمة بإعادة مواطنيها واتخاذ الخطوات اللازمة لمنع تحول أطفال مواطنيها لأشخاص بلا جنسية".

وأكد أن السلطات الروسية تبذل جهودا حثيثة لإعادة الأطفال الروس من الدول التي تدور فيها نزاعات مسلحة، وهذه الإجراءات تشمل أيضا الأطفال الذين تم تجنيدهم أو تجنيد آبائهم وأمهاتهم في صفوف الإرهابيين.

وأشار إلى أنه على الرغم من الصعوبات المتعلقة بـ وباء فيروس كورونا، عاد إلى روسيا خلال العام الأخير 145 طفلا روسيا، ومنذ عام 2017، تمت إعادة 274 طفلا تقل أعمارهم عن 16 سنة، 122 منهم من العراق و152 من سوريا.