رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بـ 736 مليون جنيه.. «عبد الغفار» يستعرض مشروعات جامعة أسيوط

وزير التعليم العالي
وزير التعليم العالي والبحث العلمي

في إطار متابعته للمشروعات التنفيذية لتطوير الجامعات الحكومية، استعرض الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتور طارق الجمّال رئيس جامعة أسيوط، ود. أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، حول الزيارة الميدانية للمتابعة الواقعية لمشروعات جامعة أسيوط.

 

وأشار التقرير إلى أنه تم الانتهاء من إنشاء مستشفى الطب البيطري، وكلية ومستشفى طب الأسنان، وجار استكمال إنشاء مركز الإصابات والطوارئ، ومجمع معامل البحوث للكليات، وكلية رياض الأطفال، وإعداد البنية التحتية بأسيوط الجديدة.

 

وأوضح التقرير أن التكلفة الإجمالية للمشروعات الجاري تنفيذها في جامعة أسيوط تبلغ نحو 736 مليون جنيه.

 

وأشاد وزير التعليم العالي بالالتزام بالبرنامج الزمني لتنفيذ المشروعات التنفيذية بجامعة أسيوط، كما أكد على دعم القيادة السياسية لتطوير الجامعات الحكومية من خلال مشروعات قومية تعمل على النهوض بمنظومة التعليم العالي بكافة عناصرها.

 

وأكد د. عادل عبدالغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن سياسة الدولة تستهدف التطوير المستمر لمؤسسات التعليم العالي على مستوى الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة والتكنولوجية والمعاهد العليا وكذلك منظومة المراكز والمعاهد البحثية، إضافة إلى أفرع الجامعات الدولية بمصر، مشيرا إلى أن سياسة التطوير الشامل لمؤسسات التعليم العالى تحقق أهداف التعليم العالي ضمن خطة التنمية المستدامة للدولة 2030.

 

 وفي سياق آخر وجه الوزير الجامعات ببدء إعداد جداول امتحانات نهاية العام الدراسي، بحيث تبدأ الامتحانات خلال شهر يونيو وتنتهي مع بداية شهر يوليو بكافة الجامعات، وإعلانها للطلاب قبل بدء الامتحانات بوقت كافٍ، وبدء استعداد الجامعات لعقد امتحانات نهاية العام الدراسي، وإعداد كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة في هذا الشأن من الآن، بما يضمن حسن سير الامتحانات، وسلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين، من خلال منع تكدس الطلاب بمدرجات الامتحانات، ومراعاة التباعد الاجتماعي الكافٍ بين الطلاب والاستفادة من كافة إمكانات الجامعات في إجراء الامتحانات بكامل الانضباط.

 

 أكد المجلس على تكثيف الاعتماد على التعليم الإلكتروني (الأونلاين) في تقديم المحاضرات النظرية للطلاب؛ بما يقلل الكثافات الطلابية بالمدرجات والقاعات الدراسية  وتقليل نسب حضور الطلاب للحرم الجامعي.

 

كما أكد المجلس إعادة هيكلة الجداول الدراسية الخاصة بحضور طلاب الكليات العملية؛ لتقليل عدد مرات حضورهم إلى الحد الأدنى الذي يسمح بإتقان المهارات العملية الضرورية لطلاب سنوات النقل والتخرج.