رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أحدهم قادها لطريق الرقص».. كواليس علاقة تحية كاريوكا بهؤلاء الرجال

تحية كاريوكا
تحية كاريوكا

كانت الفنانة تحية كاريوكا صريحة إلى حد كبير، فهنا كشف عن رأيها في شخصيات الفنان محمد عبدالوهاب، وعبدالحليم حافظ، وأزواجها.

«أنا عارفه إن أغنية السمار أحلى واللا البياض نجحت بشكل كبير، وهو كفنان وموسيقار هايل جدًا، الله يرحمه ويسامحه، وبعدين ده قتل عبدالغني السيد وفضل واخده تحت باطه لغاية ما قتله، وكان هيعمل كده مع عبدالحليم، لكنه فلت من تحت إيده، وأنا قلت لعبدالحليم إنه هياخده معاه سهرات وكده لغاية مايضيع».

الفنانة الراحلة تحية كاريوكا اعتاد الجمهور على صراحتها، وفي حوارها مع جريدة اليوسف 1998، تحديثه بكلامها السابق عن الفنان الراحل محمد عبدالوهاب.

 

ـ حليم يتيم وكان بيصعب عليّ

وتحدثت عن تدخلها في الخلاف بين عبدالحليم حافظ وكوكب الشرق أم كلثوم في نادي الضباط، قالت: "تدخلت وحاولت طبعًا، وجه واعتذر لها، بس الكبار دول ليهم احترامهم يعني، يعني أول ما دخل من بره ولقاها بتغني، قال: "الولية دي لسه بتغني"، وابن اختها واقف، فقلت: إخرس، ابن اختها وراك، ودي كانت الغلطة اللي عملها"حليم"، هو مكنش بذىء اللسان أبدًا بس ما أعرفش إيه اللي جراله في اليوم ده، وبعدين أنا صالحت حليم على فريد الأطرش لما اختلفوا مين يغني في الربيع بس أم كلثوم كانت صعبة قوي ومش بتسامح بسهولة بالذات إنها كانت محترمة جدًا ومبتغلطش في حد، دي كانت تقوم لأي حد يجي يسلم عليها مهما كان وكنت أقول لها: ياختي أقعدي، فتقول لي: إحنا فلاحين ونعرف الأصول".

لكن الفنانة تحية كاريوكا رغم مساندتها للفنان عبدالحليم حافظ، كانت تصر على نصحه كي لا يعادي من هم أعلى منه:"كنت بقوله له متعاديش اللي أعلى منك وإذا عاديته يبقى بوضوح، ولما يكون عمل غلط كبير في حقك مش تروح تعمل زي النسوان اللي بيسمعوا كلام الرغي"، لكن الفنان عبدالحليم حافظ يهز رأسه بالمواقفة على هذه النصيحة، لكن كانت له تصرفات عكس هذه الموقف تمامًا.

وتحكي"كاريوكا" عن الموقف الذي تمنت فيه عدم رؤية"حليم"، فقبل سفره في المرة الأخيرة، زارها في منزلها في الثانية والنصف فجرًا، تقول:"كان يتيم وبيصعب علي، وجالي وقالي أنا مسافر إدعيلي"، لكن لم تره بعدها وحزنت تحية كاريوكا وتمنت عدم رؤيته يومها:"ياريته ما كان جه ولا سلم أصلًا ولا شفته يومها".

 

ـ محرم فؤاد جالي وعيط وشتمت أنيس منصور

نشر الأديب أنيس منصور خبرًا عن زواج الفنانة تحية كاريوكا من المطرب محرم فؤاد في جريدة الأهرام، فأشارت في حوارها مع طارق الشناوي بروز اليوسف إلى أنها شتمت أنيس منصور، ونفت زواجها من المطرب محرم فؤاد، خاصة أنها كانت متزوجة في نفس وقت الشائعة من الدكتور حسن حسني، قالت:"هتجوزه إزاي، يعني هتجوز اتنين، وزوجي راح الأهرام وعمل مشاكل هناك".

كما أنها أشارت إلى أنها كانت فقط تساعد محرم فؤاد في اختيار الأغاني بكل صراحة، تقول:"مكنش صديقي أبدا، كنت بساعده فقط، بس أقوله الأغنية دي وحشة يروح يعملها، يعني حد يعمل حسن ونعيمة وينجح النجاح ده كله، وبعد كده يتنيل إلا إذا كان مبيفكرش".

وأكدت أن محرم فؤاد"عيّط" وقت شائعة زواجهما، قالت:"جالي وعيط، وأنا بيصعب عليا لما راجل يعيط، فقلت له اتكلم مع زوجي ملكش دعوه بيه أبدًا".

 

ـ أحسن أزواجي رشدي أباظة واتجوزت "جلبرد" عشان أشتغل في هوليوود

اعترفت بأن أفضل أزواجها كان الفنان رشدي أباظة، وقالت في حوار تليفزيوني:"ثلاث سنين وكأني كنت في الجنة، وهو كان بيعزني حتى كتب في وصيته مش عاوز حد يزورني في قبري غير تحية".

وتزوجت من "جلبرد بيليقي" الذي أسلم في الأزهر الشريف وغيَر اسمه ليصبح "محمد المهدي"، لكنها اعترفت بأن تلك الزيحة كانت لمصلحة العمل في هوليوود، لكنه بعد إسلامه، لم يعملا سويًا، إلى أن سافر إلى فيتنام وتوفى في الحرب.

ـ سليمان نجيب وتحية كاريوكا

لم يقتصر دور الفنان الراحل سليمان نجيب تجاه تحية كاريوكا أنه وضعها فقط على طريق الرقص الشرقي، ولكنه ساعدها أيضًا على إكمال مسيرتها الفنية واقتحام السينما ليست كراقصة وإنما كفنانة شاملة أثبتت جدارتها التمثيلية بقدر موهبتها في الرقص.

 

نجيب أقنع كاريوكا بضرورة تعلم اللغات الأجنبية ومبادئ البروتوكول الأرستقراطية، وبالفعل تمكنت من الإنجليزية والفرنسية وأجادت فن الموسيقى والباليه وكل ما يلزم الفن من أدوات، لكن كان ينقصها في ذات الوقت شيئًا هامًا هو الثقافة العامة ليس في عالم السينما والرقص والمسرح بل في السياسة التي تفرض نفسها على الفنان كما تفرضها على غيره، وأيضًا ثقافة الأدب والرواية.

 

الفنان المثقف شجّع تحية على إنشاء مكتبة ضخمة في بيتها، ليس للديكور أو استكمالًا للواجهة الاجتماعية بل لتملأها بالكتب والروايات والاتجاهات المختلفة من الثقافة العامة والأدبية، ورشّح لها عدة روايات من الأدب العالمي لشكسبيروموليير وديستوفسكي، ومن الأدب العربي لتوفيق الحكيم و طه حسين ومحمد تيمور وغيرهم.

وفي عام 1946 جمعتهما تجربة فنية في فيلم "لعبة الست"، الذي يُعد علامة فارقة في تاريخ كاريوكا الفني؛ فهو أول فيلم تظهر فيه كممثلة وليس كراقصة فقط، وحينما عرضه عليها أستاذها سليمان نجيب، رفضت عدة مرات وظل هو يرفع لها الأجر حتى وصل إلى 2500 جنيه، ولكنها أخيرًا صارحته أنها لا تسعى خلف المال ولكنها "مرعوبة" من الوقوف أمام نجيب الريحاني

وبعد محاولات عدة وافقت تحية على البطولة، وفي أول يوم تصوير عجزت عن النطق بكلمة واحدة، ولكن الريحاني طمأنها بأسلوبه المميز وأصبحا صديقين مقربين، وقد حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا وبرعت في دور لعبة الفتاة الشريرة الطامعة.